10:49 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح فرانسوا لوكوانتر، رئيس أركان الجيش الفرنسي، لمحطة "آر.إف.آي" الإذاعية الفرنسية، اليوم الجمعة، أن حادث تصادم مروحيتين عسكريتين فرنسيتين في مالي لم يقع نتيجة التعرض لنيران تنظيم "داعش".

    وذكرت مجموعة "سايت" الأمريكية المعنية برصد أنشطة الجماعات المتشددة على الإنترنت أن تنظيم "داعش" في غرب أفريقيا أعلن، أمس الخميس، أن طائرتي الهليكوبتر تصادمتا بعدما تراجعت إحداهما تحت نيران مقاتلي التنظيم، لكنه لم يقدم أي دليل على ذلك، وفقا لـ "رويترز".

    وقال لوكوانتر إن فرنسا لا تعتزم الانسحاب من مالي لكنها تحتاج المزيد من الدعم من حلفائها.

    يذكر أن فرنسا هي الدولة الغربية الوحيدة التي لها وجود عسكري كبير وتشن عمليات لمكافحة التمرد في مالي ومنطقة الساحل الأوسع جنوبي الصحراء الكبرى.

     وقُتل 13 جنديا فرنسيا في مالي، يوم الاثنين، في تصادم بين طائرتي هليكوبتر في الظلام عقب استدعائهما لتقديم دعم جوي خلال مهمة قتالية لتعقب مجموعة من مقاتلي "داعش" .

    انظر أيضا:

    بعد مقتل 13 جنديا في مالي... ماكرون يؤكد أن كل الخيارات واردة في منطقة الساحل
    وزيرة الدفاع الفرنسية تتوجه إلى مالي لتكريم الجنود الذين قتلوا في تحطم مروحية
    أول رد فعل من فرنسا على مقتل 13 من جنودها في مالي
    فرنسا تعلن مقتل 13 جنديا في مالي بعد تحطم مروحيتين عسكريتين
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook