20:35 05 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    من المحتمل أن تُجهز هذه السفن المصممة للرحلات البحرية في القطب الشمالي بالكازينوهات، إذا ما تم تعديل القانون الروسي الخاص بمناطق المقامرة.

    آيسلندا تعمل على فكرة عقد قمة لدول القطب الشمالي على مستوى رؤساء الدول

    © Photo / United Shipbuilding Corporation
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف وزير خارجية آيسلندا، غودلاغور ثور توردارسون، اليوم السبت ، أن بلاده تعمل على فكرة عقد قمة لدول القطب الشمالي على مستوى رؤساء الدول في عام 2020، كجزء من رئاستها للمجلس، مشيرا إلى أن دعوة بهذا الصدد وجهت للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

    هلسنكي - سبوتنيك. وقال توردارسون لوكالة سبوتنيك : "نريد عقد قمة لمجلس القطب الشمالي في ريكيافيك العام المقبل، وفي حال تمكنا من ذلك فهذا سيعني أن الاجتماع سيكون على مستوى القادة. أعلنا عن نوايانا لجميع دول مجلس القطب الشمالي. آمل أن يكون ذلك ممكنًا، لكننا سنرى في الأسابيع المقبلة".

    وأجاب الوزير ردا على سؤال حول إمكانية دعوة فلاديمير بوتين إلى آيسلندا قائلا: "بالطبع أعتقد أنه تم فعل ذلك".

    وأضاف: "سنحاول جعل الاجتماع، (اجتماعًا على مستوى رؤساء دول مجلس القطب الشمالي) وناجحًا قدر الإمكان" .

    وقد أنشأ مجلس القطب الشمالي وهو "منتدى رفيع المستوى" حكومي دولي في 19 أيلول/سبتمبر 1996 في أوتاوا (كندا) من قبل ثماني دول المحيطة بالقطب الشمالي (روسيا والولايات المتحدة والدنمارك وغرينلاند وكندا والنرويج) تملك وفق القانون الدولي حق امتلاك الجرف القاري في منطقة لا تبعد أكثر من 200 ميل بحري عن حدودها. تتمتع ست منظمات للشعوب الأصلية في المنطقة القطبية الشمالية بمركز العضوية الدائمة: رابطة الأقليات الأصلية في الشمال وسيبيريا والشرق الأقصى (روسيا) ومجلس القطب الشمالي لمنطقة "أتاباسك" والرابطة الدولية لألوت والمجلس الدولي لـلغويتشين، ومجلس السامي ومجلس الإنويت القطبي.

    انظر أيضا:

    أنظمة الصواريخ الساحلية "باستيون" تغطي القطب الشمالي
    لا تغضب الدب...صحيفة تدعو الناتو إلى عدم مضايقة روسيا في القطب الشمالي
    قبضة بوتين القطبية الشمالية...الدنمارك تخشى كاسحة الجليد الجديدة الروسية
    غواصتان نوويتان روسيتان "تتبارزان" في القطب الشمالي
    الكلمات الدلالية:
    إيسلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik