08:00 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    241
    تابعنا عبر

    أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني، اليوم الأحد، أن "طهران لاتشعر بأي قلق إزاء الأوضاع الجارية في العراق، مع وجود المرجع الديني الأعلى آية الله علي السيستاني.

    وحسب وكالة "فارس" الإيرانية، قال لاريجاني، في مؤتمر صحفي، ردا على سؤال عما إذا كانت التطورات الأخيرة الجارية في العراق تترك تأثيرات على إيران، إنه "بوجود آية الله السيستاني في العراق الذي يتمتع بقيادة عامة جيدة، ليس لدينا أي قلق لأنه يدرك حجم المشكلة".

    وأضاف: "بالطبع، في الوقت الذي كان فيه داعش يعتدي على العراق، كنا نشعر بالقلق ونقدم لهم المساعدات، لكنه اليوم يخطو بحكمة ونحن على استعداد لتقديم المساعدات إذا أرادوا ذلك".
    وتابع: إننا "نعتبر العراق حليفا طبيعيا، ولانشعر بالقلق بشأن الأحداث الأخيرة في العراق، لأن العراق لديه شخصيات سياسية ودينية ناضجة ويستطيعون التعامل مع مختلف القضايا، وآية الله السيستاني يدرك جيدا هذه الأمور".

    ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصا منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

    انظر أيضا:

    بعد قبول استقالته.. جمع الشكاوى لمحاكمة رئيس الحكومة العراقية
    مذكرات قبض بحق المعتدين على المتظاهرين في النجف وسط العراق
    البرلمان العراقي يصدر قرارا بشأن محافظتي ذي قار والنجف بعد قبول استقالة الحكومة
    ماذا بعد استقالة رئيس الوزراء العراقي؟
    البابا فرنسيس يدين الحملة "القاسية" على المحتجين في العراق
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات العراق, علي لاريجاني, المرجعية الدينية العليا في العراق, علي السيستاني, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik