23:39 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، بأن المشرعين الأمريكيين، رغم انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس، مستعدون لمواصلة المفاوضات مع المجتمع الدولي بشأن حماية المناخ.

    مدريد - سبوتنيك. وقالت بيلوسي في مؤتمر صحفي في مدريد "إنه لشرف لي أن أترأس هذا الوفد لمواصلة المفاوضات المثمرة. يجب أن نقول للجميع: نحن سنبقى، والولايات المتحدة ستواصل البقاء (في المفاوضات حول التغير المناخي)".

    وأكدت بيلوسي "أن الكونغرس ملتزم باتخاذ إجراءات في أزمة المناخ"، مضيفة، أن مكافحة تغير المناخ هي مسألة الحفاظ على الصحة العامة، مضيفة "نحتاج إلى مياه الشرب من أجل بقاء أطفالنا".

    وأشارت رئيسة مجلس النواب إلى أن أزمة المناخ تؤدي إلى هجرة السكان. ووصفت رعاية المناخ "بالمسؤولية الأخلاقية أمام الأطفال"، داعيةً إلى "تخفيضات جدية في الانبعاثات" مع احترام مصالح "الدول الأكثر ضعفًا وشرائح السكان والشعوب الأميركية الأصلية". كما حثت القطاع الخاص على المفاوضات من أجل خفض الانبعاثات.

    تشارك الولايات المتحدة بوفد مكون من خمسة عشر من أعضاء الكونغرس وأعضاء مجلس الشيوخ بقيادة بيلوسي في الاجتماع المنعقد بالعاصمة الإسبانية مدريد.

    هذا وكان قد بدأ، اليوم الاثنين، مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، برئاسة تشيلي، الذي يستمر حتى 13 كانون الأول/ديسمبر الجاري، في مدريد.

    يذكر أن الولايات المتحدة قد أرسلت في 4 تشرين الثاني/نوفمبر، في الذكرى الثالثة لدخول اتفاقية باريس للمناخ حيز النفاذ، إخطارًا رسميًا إلى الأمم المتحدة حول بدء عملية الخروج منها.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تنسحب رسميا من اتفاقية باريس للمناخ
    واشنطن تنسحب رسميا من اتفاقية باريس للمناخ
    الكلمات الدلالية:
    المجتمع الدولي, محادثات, واشنطن, انسحاب, اتفاق المناخ, نانسي بيلوسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook