20:20 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    540
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، ما وصفه بـ"البلدان الغنية"، إلى دفع المزيد لبلاده مقابل مساعدتها دفاعيا، ضاربا المثل بالمملكة العربية السعودية.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، في لندن، قبيل انطلاق قمة الحلف: "لدينا علاقة جيدة مع السعودية، وقد احتاجوا إلى المساعدة حين تعرضوا للهجوم فأرسلنا مجموعة من جنودنا، وهم يدفعون الملايين لذلك، ودفعوا مئات المليارات لشراء الأسلحة"، مستطردا "البلدان الغنية نطلب منها أن تدفع".

    وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، يوم الجمعة 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، نشر 3 آلاف جندي إضافي في المملكة العربية السعودية في إطار رد الفعل على قصف المنشآت النفطية في 14 سبتمبر/ أيلول الماضي.

    وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الدفاع جوناثان هوفمان: "بناء على طلب من القيادة المركزية الأميركية، أذن وزير الدفاع الأمريكي مارك إيسبر بنشر قوات أمريكية إضافية ومعدات أخرى في المملكة العربية السعودية: سربان من المقاتلات، وجناح جوي واحد ، ونظام واحد "ثاد"". بالإضافة إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية نشر 3 الآف جنديا إضافيا في المملكة العربية السعودية.

    وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، أنها تعتزم إرسال أربعة أنظمة رادار وبطارية صواريخ باتريوت ونحو 200 من أفراد الدعم لتعزيز دفاعات السعودية بعد أكبر هجوم على الإطلاق يستهدف منشآتها النفطية.

    وتصاعد التوتر في منطقة الخليج خاصة في ظل توتر العلاقات الأمريكية الإيرانية، وكذلك مهاجمة جماعة "أنصار الله" لمنشآت نفطية وإمدادات للطاقة تابعة لشركة "أرامكو" العملاقة في المملكة العربية السعودية.

    انظر أيضا:

    شبكة أمريكية: إجراء من البيت الأبيض بشأن مكالمات ترامب مع محمد بن سلمان
    "الهيبة والإذلال"... اختلاف تصرف ترامب مع أردوغان وابن سلمان يثير الجدل
    نصر الله: ترامب فشل والملك سلمان يستغيث
    بالفيديو... هكذا رد ولي العهد السعودي على ما قاله ترامب في حق الملك سلمان
    البيت الأبيض يكشف تفاصيل ما دار بين ترامب ومحمد بن سلمان بعد الهجمات الأخيرة
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, السعودية, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik