04:12 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    ترامب: روسيا تسعى للوصول إلى معاهدة حول الصواريخ النووية ونحن أيضا

    © REUTERS / Yuri Gripas
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رأى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنّ روسيا تسعى للوصول إلى معاهدة حول الصواريخ النووية، لافتاً أنّ بلاده تعتبر الأمر جيداً.

    باريس - سبوتنيك. وقال ترامب، في حديث للصحافيين اليوم الثلاثاء على هامش قمة الناتو في لندن، "روسيا تريد الوصول لمعاهدة حول الصواريخ النووية ونحن نريد هكذا معاهدة، إنه أمر مهم".

    وأضاف "نحن نتفق مع فرنسا بشأن روسيا. يمكننا التفاهم مع روسيا ومن الجيد أن نتفاهم مع روسيا ولقد قلت ذلك خلال حملتي الانتخابية".

    من جانبه، حث الرئيس الفرنسي إيمانويل أوروبا على الاستثمار في الدفاع الخاص بها، بما يمكنها من خفض اعتمادها على حلف شمال الأطلسي (الناتو).

    وقال ماكرون في تصريحات مشتركة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "يجب أن تقوم أوروبا بالاستثمار في الدفاع الخاص بها وهكذا يمكننا أن نخفّض اعتمادنا على الناتو".

    وأضاف "حلف وارسو انتهى وجدار برلين سقط والوضع اختلف اليوم".

    هذا وتم توقيع معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى (معاهدة القوات النووية المتوسطة) "أي إن إف" بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي في عام 1987، وهي المعاهدة التي تعهد الطرفان بموجبها بعدم صنع أو تجريب أو نشر أية صواريخ بالستية أو مجنحة أو متوسطة، وتعهدا أيضاً بتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر. في 2 آب/أغسطس الماضي.

    وأعلنت واشنطن في وقت سابق من العام الجاري، انسحابها من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، بذريعة عدم التزام موسكو بها، حيث تطالب الولايات المتحدة روسيا بالتخلص من صاروخ "9إم729" ، الذي لا يتوافق مداه مع المعاهدة، وفقا لواشنطن.

    وفي تموز/يوليو الماضي، وقع الرئيس الروسي مرسوما بتعليق التزام روسيا بالمعاهدة، محملا واشنطن المسؤولية الكاملة حيال النتائج المترتبة على انسحابها، ونافيا في الوقت عينه انتهاك موسكو للمعاهدة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik