20:31 05 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    غازبروم

    صربيا تحصل على الغاز الروسي بغض النظر عن نتيجة مفاوضات روسيا وأوكرانيا

    © Sputnik . Alexey Filippov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستحصل على الغاز الروسي بغض النظر عن نتيجة المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.

    سوتشي – سبوتنيك. وقال فوتشيتش عقب المحادثات مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين: "لقد تلقيت تأكيدات من الرئيس الروسي بوتين والسيد [الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم] ميلر، بأننا سنتمكن من شراء كميات إضافية من الغاز من أراضي البلدان الأخرى، وأنه في الربعين الأول والثاني من العام القادم، يمكننا أن ندخلهما بثقة معينة، بغض النظر عن تطور المحادثات بين روسيا وأوكرانيا".

    ويشار في هذا الصدد إلى أن صلاحية العقد الحالي لنقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا تنتهي بنهاية العام الحالي. وتجري روسيا وأوكرانيا والمفوضية الأوروبية مفاوضات ثلاثية بشأن نقل الغاز الروسي بعد عام 2019.

    وتجلى موقف الجانب الروسي في المشاورات الثلاثية الأخيرة مع المفوضية الأوروبية في تشرين الأول /أكتوبر، بضرورة التوصل إلى حل شامل لقضية عبور الغاز إلى جانب التقاضي وإمدادات الغاز إلى أوكرانيا، ولكن لم يتم إحراز أي تقدم في هذا الاتجاه.

    وبلغت توريدات الغاز الروسي إلى صربيا في العام الماضي 2.1 مليار متر مكعب، ومن المرتقب أن تبلغ 3.5 مليار متر مكعب حتى عام 2023.

    وفي الوقت الحالي يجري في صربيا بناء خط نقل غاز من بلغاريا إلى هنغاريا، ومن المتوقع أن يجري عبره الغاز من التيار التركي. وهذا الفرع يبلغ طوله 402 كيلومتراً، بطاقة إنتاجية تصل إلى 12.87 مليار متر مكعب سنوياً.

    ويتضمن مشروع خط أنابيب الغاز "التيار التركي" بناء خطين رئيسيين لأنابيب نقل الغاز، تصل طاقة كل منهما إلى 15.75 مليار متر مكعب. الخط الأول مخصص لتوريد الغاز مباشرة إلى السوق التركية، أما الآخر فمخصص لتوريد الغاز عبر الأراضي التركية إلى الدول الأوروبية، ومن المتوقع إنجازه بحلول نهاية عام 2019.

    انظر أيضا:

    "غازبروم" تقترح تنازلات متبادلة لحل أزمة الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا
    غازبروم تبيع 3.5 في المئة من أسهمها
    للتنازل عن دعوى بمبلغ 12 مليار… "نفطوغاز" تعرب عن استعدادها لمناقشة تعويض من "غازبروم"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik