22:12 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون ينغ، اليوم الجمعة، أن بلادها تدعو بإصرار، الولايات المتحدة إلى وقف الضغط على إيران وترك المجال للجهود الدبلوماسية.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي: "لم تنسحب الولايات المتحدة من جانب واحد فقط من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي، وتمارس أقصى ضغط على إيران، بل وفرضت أيضاً، عقوبات كما هددت بفرض عقوبات على الأطراف المسؤولة الأخرى التي تنفذ الاتفاق، وندعو الولايات المتحدة إلى تصحيح سياستها الخاطئة المتمثلة في ممارسة الضغط على إيران، وترك مساحة للجهود الدبلوماسية للأطراف الأخرى، لتهيئة الظروف لتخفيف الوضع في المنطقة".

    وشددت هوا تشون على أن مثل هذه الإجراءات الانفرادية التي تتخذها الولايات المتحدة تقوض بشكل خطير، إمكانية تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي الإيراني، وتؤدي إلى تعقيد الوضع في المنطقة.

    وأضافت المتحدثة: "ما زلنا نعتقد أن الحوار والتفاوض هما السبيل الوحيد الصحيح، لحل المشكلة النووية الإيرانية. ونأمل أن تتمكن جميع الأطراف المشاركة في خطة العمل الشاملة المشتركة من تنفيذ الاتفاقية بشكل كامل".

    ودعت تشون ينغ جميع الأطراف إلى التحلي بضبط النفس وتجنب الأعمال التي يمكن أن تزيد من تعقيد الوضع.

     وتشهد العلاقات بين واشنطن وطهران توتراً، بلغ ذروته عقب إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي، الموقع عام 2015، وإعلان طهران في المقابل تراجعها عن بعض تعهداتها في الاتفاق على خطوات.

    وبعد انسحابها، في 8 أيار/مايو 2018، من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، استأنفت واشنطن عقوبات اقتصادية، وتمارس بحق إيران سياسة ما يسمى "أقصى الضغط".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik