10:05 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام أمريكية، مساء اليوم الجمعة، أن مطلق النار داخل القاعدة الأمريكية في ولاية فلوريدا، طالب سعودي الجنسية.

    ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن مسؤول في البنتاغون، طلب عدم الكشف عن هويته، إن مطلق النار داخل قاعدة "بينساكولا" الجوية، طالب سعودي الجنسية، كان يتدرب على الطيران في الولايات المتحدة.

    وقال المسؤول إن الطالب السعودي أطلق النار داخل قاعة محاضرات، وقتل ثلاثة، قبل أن يتم إطلاق النار عليه وقتله.

    ونقلت وكالة "رويترز" كذلك عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية، رفضا الإفصاح عن هويتهما قولهما إنه يعتقد أن الطالب السعودي، هو المشتبه به في إطلاق النار، وقتل عن طريق رجال الأمن.

    وفي وقت لاحق، أكد المتحدث باسم البحرية الأمريكية أن مطلق النار هو "طالب سعودي الجنسية، وكان متدربا في مجال الطيران السعودي".

    وقالت السلطات إن أربعة أشخاص بينهم الرجل الذي أطلق النار قتلوا، وذلك في ثاني واقعة إطلاق نار مميتة في منشأة عسكرية أمريكية هذا الأسبوع.

    وقال ديفيد مورجان قائد شرطة المقاطعة في مؤتمر صحفي صباح اليوم الجمعة إن ضابطا من شرطة المقاطعة قتل المهاجم بالرصاص في غرفة دراسية بالقاعدة بعد ذلك بدقائق معدودة.

    وقال مسؤولون في المؤتمر الصحفي إن ضابطين أصيبا في الواقعة، أحدهما في ذراعه والآخر في ركبته لكن الإصابات لا تهدد حياتهما.

    جاء في بيان القاعدة الجوية على موقع "فيسبوك": "تم تأمين مخارج القاعدة بينساكولا القاعدة على خلفية تقارير عن إطلاق نار".

    ​وأعلنت البحرية الأمريكية، في تغريدة نشرتها في وقت لاحق، وفاة ضحية ثانية جراء إطلاق النار.

    يذكر أن بحارا كان قد أطلق الرصاص، يوم الأربعاء، على ثلاثة مدنيين في قاعدة بيرل هاربور التاريخية في هاواي مما أدى إلى مقتل اثنين منهم قبل أن ينتحر.

    انظر أيضا:

    خمسة صواريخ تستهدف قاعدة عسكرية تضم قوات أمريكية غربي العراق
    حصيلة ومكان انطلاق الصواريخ على قاعدة يتمركز بها الأمريكان غربي العراق
    بالصور... منصة إطلاق صواريخ تستهدف قاعدة عراقية فيها قوات أمريكية
    تطويق قاعدة عسكرية أمريكية بعد أنباء عن إطلاق نار ومصرع المتورط
    الكلمات الدلالية:
    إطلاق نار, قاعدة عسكرية أمريكية, قاعدة عسكرية, السعودية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook