21:48 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية عالمية أن سفير دولة اتهم بسرقة ما يعادل 10 دولارات أمريكية، ما اضطر خارجية بلاده لاستدعائه من أجل التحقيق معه.

    ونشرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية تقريرا حول قرار استدعاء وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إيبرارد، سفير بلاده في الأرجنتين، بعد تداول تقارير عديدة حول اتهامه بسرقة كتاب.

    وأوضحت الوكالة الأمريكية أنه تم اتهام السفير المكسيكي في الأرجنتين، أوسكار ريكاردو فاليرو، بسرقة كتاب يعود للقرن الـ18، عن سيرة "كازانوفا" من مكتبة شهيرة في بيونس آيريس.

    ​وتدور شبهات بأن السفير المكسيكي في الأرجنتين، حاول سرقة كتاب "كازانوفا" من مكتبة "إل أتينيو"، في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

    وأفيد بأن سعر هذا الكتاب يبلغ 590 بيزو، أي ما يعادل تقريبا 10 دولارات أمريكية.

    وكشف وزير الخارجية المكسيكي في تغريدة على حسابه في "تويتر" أنه "طلب من لجنة السلوك بوزارته تقييم الاتهام الموجه لهذا الدبلوماسي البالغ من العمر 76 عاما، لافتا إلى أنه إذا ثبتت صحة شريط الفيديو المتداول للسرقة المزعومة، فستتم إزاحته من وظيفته على الفور".

    وكان الباحث السابق في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، أوسكار ريكاردو فاليرو، قد عين سفيرا في الأرجنتين من قبل رئيس البلاد أندريس مانويل لوبيز.

    وأمضى هذا الأكاديمي جل حياته العملية في دراسة العلوم السياسية ودور بلاده في العلاقات الدولية، وشغل كذلك منصب رئيس البعثة الدبلوماسية المكسيكية في تشيلي بين عامي 2001 - 2004.

    انظر أيضا:

    المكسيك تدعو بومبيو لمناقشة تصريحات ترامب المتعلقة بعصابات المخدرات في بلادها
    دلافين تحاول إغراق فتاة في العاشرة من عمرها في المكسيك
    الأمن المكسيكي يهاجم عصابة مخدرات قرب الحدود الأمريكية
    ارتفاع حصيلة قتلى الاشتباكات في بلدة بشمال المكسيك إلى 21
    المكسيك... مقتل 4 وإصابة 2 آخرين في إطلاق نار بالقرب من القصر الرئاسي
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية المكسيكية, سرقة, المكسيك, الأرجنتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik