22:23 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال جوزيب بوريل رئيس الدبلوماسية الأوروبية الجديد، إن التغيرات في مسألة عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا لن تحدث من دون تسوية الأزمة الأوكرانية، ورحب "بالتقدم" في قمة باريس.

    بروكسل- سبوتنيك. وقال بوريل للصحفيين اليوم الثلاثاء: "يؤكد الاتحاد الأوروبي دعمه لفرنسا وألمانيا في عملهما بـ"صيغة نورماندي". نحن مقتنعون بأن الحل الدائم الوحيد للصراع لا يمكن أن يحدث إلا في إطار حوار بهذه الصيغة"، معربا عن ارتياحه لـ"التقدم الذي تم إحرازه في القمة".

    وأشار بوريل إلى أن هذا "اللقاء ربما يكون الخطوة الأولى نحو حل الصراع". وفي الوقت نفسه أكد بوريل على موقف الاتحاد الأوروبي بأن: "أي تغيير مهم في العلاقات مع روسيا يعتمد على البحث عن حل طويل الأجل للنزاع في أوكرانيا".

    وختم رئيس الدبلوماسية الأوروبية تصريحاته، قائلا: "العلاقات مع روسيا تعتمد اعتمادا حاسما على ما إذا كان هناك حل للنزاع، وبدونه لن تكون هناك تغييرات في العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا".

    وانتهت في ليل يوم الإثنين إلى الثلاثاء، القمة الأولى منذ ثلاث سنوات لزعماء دول "رباعية النورماندي" (فرنسا، ألمانيا، روسيا وأوكرانيا) في باريس. وكان قد تخللها لقاء ثنائي بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

    انظر أيضا:

    بوتين وماكرون يبحثان الاتفاق النووي الإيراني وسوريا وشرقي أوكرانيا
    بوتين: التقارب بين روسيا وأوكرانيا أمر لا مفر منه
    بوتين يأمل أن تجد روسيا وأوكرانيا حلولا مقبولة بموضوع الغاز
    بوتين: زيلينسكي يريد تغيير الوضع في أوكرانيا نحو الأفضل
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة في أوكرانيا, الهدنة في أوكرانيا, الحرب في أوكرانيا, أوكرانيا والسياسة, انتخابات أوكرانيا, أمريكا وأوكرانيا, تسليح أوكرانيا, أحداث أوكرانيا, أخبار أوكرانيا, أوكرانيا, أزمة أوكرانيا, عضوية الاتحاد الأوروبي, أخبار الاتحاد الأوروبي, حماية الاتحاد الأوروبي, مجلس الاتحاد الأوروبي, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook