11:14 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    نشرت الهند آلاف الجنود في ولاية آسام، شمال شرقي البلاد، اليوم الخميس، بعد احتجاجات عنيفة الليلة الماضية على قانون جديد يسهل على الأقليات غير المسلمة من الدول المجاورة الحصول على الجنسية الهندية.

    وقالت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهندوسية إن ما يطلق عليه مشروع تعديل قانون المواطنة الذي أقره البرلمان، أمس الأربعاء، يهدف إلى حماية الأقليات المحاصرة في بنغلادش وباكستان وأفغانستان، وفقا لـ "رويترز".

    لكن منتقديه يقولون إنه يقوض الدستور العلماني للبلاد بعدم توفير الحماية للمسلمين في حين يدفع آخرون بأنه سيفتح الولايات الجنوبية في الهند أمام تدفق الأجانب.

    وكانت مقاومة القانون هي الأقوى التي تشهدها ولاية آسام المنتجة للشاي حيث تعتمل حركة مناهضة للهجرة غير الشرعية منذ عقود.

    وخرج المحتجون إلى الشوارع في شمال شرق الهند عندما أقر المجلس الأعلى بالبرلمان القانون. وفي آسام خالف المحتجون حظر تجول وأحرقوا سيارات وإطارات ورددوا هتافات مناهضة لمودي.

    وقال مسؤولون حكوميون إن القوات استدعيت من مناطق أخرى في الهند، منها كشمير، لاستعادة الهدوء في جواهاتي عاصمة ولاية آسام لكن المتظاهرين عادوا إلى الشوارع في مناطق أخرى.

    وقالت الحكومة إنها قطعت خدمة الإنترنت عن عشر مناطق في آسام لمدة 24 ساعة حتى السابعة من مساء الخميس، وأضافت أن مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تستخدم في "تأجيج المشاعر مما يفاقم الوضع الأمني".

    انظر أيضا:

    الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب جماعي وقتل طبيبة بيطرية
    الشرطة الهندية تمتطي العصي بدلا من الخيول... فيديو
    مقتل 3 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في كشمير الهندية
    إصابة عدة أشخاص في اشتباكات مع الشرطة الهندية بكشمير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook