06:52 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتشل فريق من الجيش النيوزيلندي، يرتدي أقنعة واقية من الغاز وسترات مقاومة للاشتعال، ست جثث، اليوم الجمعة، من الجزيرة التي شهدت ثوران بركان هذا الأسبوع، في حين يعكف الأطباء على إسعاف الناجين المصابين بحروق شديدة.

    وانطلق الفريق المؤلف من ثمانية أشخاص قبل الفجر وأمضى أربع ساعات في وايت آيلند، الجزيرة التي يقول خبراء إن بركانها قد يثور مجددا، وفقا لـ "رويترز".

    ونجح الفريق في انتشال ست من ثماني جثث على الجزيرة ونقلهم إلى سفينة دورية بحرية تمهيدا لنقلهم إلى البر الرئيسي للتعرف عليهم.

    ولم يفلح الفريق في العثور على الجثتين الباقيتين لأن معدات الحماية الثقيلة التي اضطروا لارتدائها أبطأت العملية المعقدة.

    وقالت الشرطة إن فرق الغطس المنتشرة في المياه حول الجزيرة لم تعثر على شيء وستعاود المحاولة غدا السبت.

    وقال مايك بوش مفوض شرطة نيوزيلندا للصحفيين في واكاتاني على بعد نحو 50 كيلومترا غربي الجزيرة "لم ينته الأمر بعد".

    وثار البركان، الذي يعد مزارا سياحيا شهيرا لرحلات اليوم الواحد، يوم الاثنين وانبعثت منه غازات ورماد فوق الجزيرة. وكان على الجزيرة وقت ثوران البركان 47 شخصا منهم سائحون من أستراليا والولايات المتحدة وألمانيا والصين وماليزيا.

    ولا يزال العدد الرسمي للقتلى ثمانية نظرا لأن الجثث على الجزيرة مصنفة على أنها أشخاص مفقودون لحين تحديد هوية الضحايا.

    انظر أيضا:

    وكالة: انفجار بركان ساكوراجيما في اليابان وسحابة رماد بارتفاع 5.5 كيلومتر
    ثوران بركان على جزيرة ساتسومايو بجنوب شرق اليابان
    ثوران بركان بنيوزيلندا… والسلطات تتحدث عن إصابات وفقدان عدد من السياح..فيديو
    بركان نيوزيلندا يحول شهر عسل إلى مأساة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook