08:41 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    كشف مؤسس شركة "بلاك ووتر" الأمنية الخاصة، إريك برنس، عن قيامه بزيارة سرية لفنزويلا الشهر الماضي التقى خلالها نائبة الرئيس نيكولاس مادورو ديلسي رودريجيز.

    وجاءت هذه الزيارة بعد ثمانية أشهر من طرح برنس خطة لنشر جيش خاص لمساعدة المعارضة الفنزويلية على إسقاط مادورو. ووصف مصدر هذه الزيارة بأنها "تواصل" من برنس مع حكومة مادورو.

    وكانت وكالة "بلومبرغ" أول من نشر معلومات بشأن اللقاء السري مع ديلسي رودريغيز.

    وقال أحد المصادر إن برنس أبلغ مسؤولا بالبيت الأبيض بالاجتماع المزمع قبل زيارته فنزويلا ولكن لم يُعرف ما إذا كان قد طلب موافقة أو مشورة.

    وامتنع البيت الأبيض عن التعليق عندما سئل عما إذا كان قد تم إخطار المسؤولين الأمريكيين سلفا بزيارة برنس أو ما إذا كانت الزيارة تعد خط اتصال محتمل بحكومة مادورو. واعترفت واشنطن في يناير كانون الثاني بزعيم المعارضة خوان جوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا وبدأت في تعزيز العقوبات والضغوط الدبلوماسية في محاولة للإطاحة بمادورو.

    وتشهد فنزويلا، منذ كانون الثاني/ يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

    وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة. فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة".

    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik