07:44 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قالت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرجن، اليوم الأحد 15 ديسمبر/كانون الأول، رئيس وزراء بريطانيا الجديد، بوريس جونسون لا يمكنه أن يبقي اسكتلندا ضمن "المملكة المتحدة" ضد إرادة اسكتلندا.

    وكان جونسون قد قال مرارا وتكرارا، إن حكومته لن توافق على أن تمضي قدما في إجراء استفتاء آخر على الاستقلال الاسكتلندي.

    وفاز الحزب الوطني الاسكتلندي بـ48 مقعدا من أصل 59 مقعدا مخصصا لاسكتلندا في البرلمان البريطاني، ما يمنح حزبها تفويضا من أجل إجراء استفتاء جديد لاستقلال اسكتلندا.

    وقالت ستيرجن في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "إذا كان جونسون يفكر بأن رفض إجراء استفتاء جديد هو نهاية الأمر، فهو خاطئ تماما تماما".

    وتابعت بقولها "لا يمكنه (جونسون) الاحتفاظ باسكتلندا رغم إرادتها، وإذا كانت المملكة المتحة ستستمر، لا يمكن أن يتم ذلك إلا بموافقة الشارع".

    واستمرت "إذا كان جونسون واثقا من استمرار الاتحاد، فعليه أن يكون واثقا بما يكفي لإثبات صحة وجهة نظره، ويسمح للناس أن تقر هذا الأمر".

    وأفادت وكالة "رويترز"، أن بوريس جونسون  قال لستيرجن في اتصال هاتفي، أمس الجمعة، إنه يعارض إجراء استفتاء ثان على استقلال.

    يذكر أن الحزب الوطني الاسكتلندي حصد  48 مقعدا من أصل 59 مقعدا لإسكتلندا في البرلمان البريطاني في الانتخابات العامة التي جرت يوم الخميس، مما دفع ستيرجن إلى تصعيد مطالبها بإجراء استفتاء آخر على الاستقلال.

    انظر أيضا:

    الملكة إليزابيث تحدد أجندة رئيس الوزراء جونسون
    جونسون لمعارضي "العمال"‭ ‬السابقين: سأكون عند حسن ظنكم
    رئيسة وزراء اسكتلندا: رحيل ماي لن يحل فوضى البريكست
    غداة فوزه في الانتخابات... اسكتلندا تطالب من جونسون قبول استفتاء الاستقلال
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, اسكتلندا, رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن, بوريس جونسون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook