14:24 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    2110
    تابعنا عبر

    صرح نائب وزير خارجية بولندا، شيمون شينكوفسي فيل سينك، بأن السلطات البولندية تتناول كلام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن بداية الحرب العالمية الثانية بالتحليل وتدرس إمكانية إعطاء رد دبلوماسي.

    وكشف الرئيس الروسي حقيقة ما حدث في بداية الحرب العالمية الثانية حين ذكر في مؤتمر صحفي عقده يوم 19 ديسمبر/كانون الأول أن الجيش الأحمر (جيش اتحاد الجمهوريات السوفيتية) دخل إلى أراضي بولندا في سبتمبر/أيلول 1939 بعد أن فقدت الحكومة البولندية السيطرة على القوات المسلحة والوضع في البلد، مشيرا إلى أن الحكومة البولندية كانت قد غادرت العاصمة إلى الحدود البولندية الرومانية ولم يوجد هناك مَن يمكن مفاوضته.

    وقال شينكوفسكي للصحفيين إن السلطات البولندية تحتاج إلى وقت لتناول ما أعلنه الرئيس الروسي بالتحليل. وأضاف: "أشعر بأننا نبدأ نكسب الصراع على حقيقة التاريخ" من دون أن يوضح ما هو المقصود بهذه الحقيقة.

    والواقع أن رئيس الجمهورية البولندية غادر العاصمة وارسو في 1 سبتمبر/أيلول 1939 وهو اليوم الذي بدأت ألمانيا فيه هجومها على بولندا، مشعلة فتيل الحرب العالمية الثانية. وبدأت القوات السوفيتية حملة تحرير غرب أوكرانيا من الاحتلال في 17 سبتمبر عندما كانت الحكومية البولندية قد فقدت السيطرة على البلد واحتلتها ألمانيا.

    انظر أيضا:

    المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس فلاديمير بوتين
    لأكثر من أربع ساعات... بوتين يجيب على أكثر من 70 سؤالا
    كشف أخطر أخطاء الاتحاد السوفيتي
    الكلمات الدلالية:
    بوتين, مؤتمر صحفي, حرب, فلاديمير بوتين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook