07:53 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنشأت شركة أبل الأمريكية فريقًا سريًا يعمل على الأقمار الصناعية وتقنية تتعلق بالشبكات اللاسلكية.

    ووفقا لوكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، وظفت أبل فريق من المهندسين المختصين بمجال صناعة الفضاء، والأقمار الصناعية، وتصميم الهوائيات برئاسة مايكل تريلا وجون فينويك، للعمل على مشروع يهدف لابتكار تكنولوجيا لنقل البيانات عبر الأقمار الصناعية ونشر النتائج في غضون خمس سنوات.

    وبحسب الوكالة أبدى الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك اهتمامًا بالمشروع، مشيرًا إلى أنه يمثل أولوية للشركة إلا أن مصادر في الوكالة لفتت إلى أن العمل على المشروع ما يزال مبكرًا وقد يتخلى عنه.

    ويعتقد أن الغاية من المشروع الذي تعمل عليه شركة أبل هو تمكين مستخدميها من الوصول إلى الإنترنت عن طريق أقمار صناعية تابعة للشركة، أو التخفيف من الاعتماد على شركات الاتصالات اللاسلكية، أو لربط الأجهزة معًا دون الحاجة إلى شبكة تقليدية. كما يُعتقد أن تكون أبل تسعى إلى تقنية تسمح بتتبع المواقع بدقة أكثر على أجهزتها، مما يتيح خرائط محسنة، وميزات جديدة.

    وليس من الواضح ما إذا كانت الشركة تعتزم المضي قدما في تطوير هذا المشروع المكلف فتطلق مجموعة من الأقمار الصناعية التابعة لها، أم أنها تكتفي في النهاية باستخدام معدات أرضية تأخذ البيانات من الأقمار الصناعية الموجودة وإرسالها إلى أجهزتها.

    وفي الوقت نفسه، من غير الواضح ما إذا كانت شركة أبل تحاول إنشاء طائراتها أو معداتها الأرضية، والتي ستتلقى بيانات من الأقمار الصناعية التي تم إطلاقها بالفعل ونقلها إلى الأجهزة المحمولة، حسبما ذكرت الوكالة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook