18:47 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أكد وزير الري الإثيوبي سيلشي بقلي، اليوم السبت، أن "المرحلة الأولى من تعبئة بحيرة سد النهضة ستبدأ في يوليو/ تموز من العام القادم".

    وقال الوزير الإثيوبي، خلال الاجتماع الثالث لوزراء الموارد المائية والوفود الفنية من مصر والسودان وإثيوبيا، في الخرطوم، إن "الاجتماع يهدف لمناقشة آلية تعبئة حوض بحيرة سد النهضة"، وذلك حسب قناة "الجزيرة".

    من ناحيته، عبر وزير الري المصري محمد عبد العاطي، عن أمله في التوصل لتفاهمات بشأن عملية تعبئة حوض سد النهضة، وقال "مستعدون للتفاوض بشكل صادق لحل الخلافات فيما بيننا".

    وأضاف الوزير المصري: "حددنا نقاط الخلاف فيما بيننا ونأمل أن نحقق تقدمًا في هذه المفاوضات".
    من جانبه، قال وزير الري السوداني ياسر عباس: "نحاول تطبيق مبادئ قانون المياه الدولي والذي يقر الاستغلال العادل لمياه الأنهار".

    وتتركز الخلافات بين مصر وإثيوبيا في مفاوضات السد حول نقطتين رئيسيتين، الأولى سنوات الملء والتشغيل، حيث تطالب مصر بمراعاة حالة الفيضان في النيل الأزرق وبالتالي تحديد سنوات الملء، حسب حالة الفيضان مع تخصيص 40 مليار متر مكعب من المياه لها سنويا طيلة سنوات الملء، فيما ترفض إثيوبيا ذلك.

    أما النقطة الثانية فتتمثل في طلب مصر الحفاظ على منسوب المياه ببحيرة ناصر عند 165 مترا لضمان تشغيل السد العالي وتوليد الكهرباء وتلبية احتياجاتها المائية في سنوات الجفاف، فضلا عن التنسيق في إدارة سدي النهضة والسد العالي، طبقا لآلية إدارة السدود على الأنهار المشتركة وهو ما ترفضه إثيوبيا أيضا.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية المصري: مفاوضات سد النهضة شهدت تطورا إيجابيا
    "حددنا مسار الاتفاق"... مصر تصدر بيانا تكشف فيه تفاصيل اجتماع "سد النهضة"
    السيسي يكشف آخر تطورات محادثات سد النهضة
    ضمان القواعد العسكرية والتقرب إلى مصر... كاتب يكشف أسباب وساطة أمريكا في "سد النهضة"
    إثيوبيا: سد النهضة للإنتاج الكهربائي وليس للتسبب في أي ضرر
    الكلمات الدلالية:
    السودان, إثيوبيا, مصر, مفاوضات سد النهضة, أزمة سد النهضة, ملف سد النهضة, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook