03:06 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحبت الخارجية التركية ببيان المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، والذي أكدت فيه على أن هناك حاجة لفتح تحقيق في جرائم حرب محتملة ارتكبتها إسرائيل في الضفة الغربية، وشرق القدس، وقطاع غزة، مشددة على ضرورة توفير الحماية الدولية للفلسطينيين و"محاسبة إسرائيل على ارتكابها جرائم تنتهك حقوق الإنسان".

    القاهرة– سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكصوي، في بيان نشر عبر موقع الوزارة الإلكتروني، اليوم السبت،

    "نرحب ببيان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، بأن هناك أساسًا لارتكاب إسرائيل جرائم حرب في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وغزة، وأن هناك حاجة للمضي قدماً مع التحقيق بشأن هذه الأفعال".

    وأكد أكصوي أنه من الضروري توفير الحماية الدولية للفلسطينيين، مشددا على "محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها حقوق الإنسان، وإلا ستواصل تل أبيب ارتكاب جرائم مع شعور بالإفلات من العقاب".

    وقال إن تركيا تشجع المحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق في جرائم حرب محتملة ارتكبتها إسرائيل.

    وأعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، فاتو بنسودا، الجمعة، أنها تريد فتح تحقيق شامل في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية، مشيرة إلى توافر العلة القانونية لفتح تحقيق رسمي في جرائم حرب محتملة ارتكبها مسؤولون إسرائيليون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة المحاصر والضفة الغربية المحتلة ومن ضمنها القدس.

    وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتنياهو، أمس الجمعة، ردا على قرار رئيسة الادعاء التابعة للمحكمة الجنائية الدولية أنها ستفتح حقيقا كاملا في الأراضي الفلسطينية ضد إسرائيل، بأنه قرار شائن واعتبره "يوم أسود في تاريخ الحق والعدالة".

    فيما رحبت منظمة التحرير الفلسطينية بإعلان مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بانتهاء مرحلة الدراسة الأولية في الحالة في فلسطين، وكذلك تأكيد المدعية العامة أن كافة الشروط القانونية لفتح التحقيق قد تحققت.

    انظر أيضا:

    الجامعة العربية تتخذ جملة من القرارات ضد الموقف الأمريكي من الاستيطان
    سامح شكري: الاستيطان الإسرائيلي يقوض فرص حل الدولتين
    بعد شرعنته للاستيطان... ما مدى قانونية مقاضاة فلسطين لبومبيو؟
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook