11:00 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الاتحاد الأوروبي لاحترام القرار الأممي بشأن حظر الأسلحة في ليبيا، مجددا دعمه الكامل لجهود المبعوث الأممي الخاص غسان سلامة ومسار مؤتمر برلين للتوصل لحل للأزمة.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الاتحاد الأوروبي في بيان، صباح اليوم الاثنين: "على كافة أعضاء المجتمع الدولي احترام ومراقبة تنفيذ القرار الأممي بشأن حظر الأسلحة في ليبيا".

    وأضاف البيان: "الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة جهود المبعوث غسان سلامة، ومسار مؤتمر برلين، وهل الحل الوحيد لإعادة استئناف عملية سياسية في ليبيا، وإعادة السلام والاستقرار والأمن في البلاد".

    وتابع البيان: "في ضوء التصعيد العسكري في ليبيا، خاصة حول العاصمة طرابلس، يكرر الاتحاد الأوروبي دعوته لجميع الأطراف لوقف الأعمال العسكرية، واستئناف الحوار السياسي"، مؤكدا "لا حل عسكري للأزمة في ليبيا، الطريق الوحيدة للحل هي العملية السياسية، والتفاوض على أساس المقترحات التي وضعتها الأمم المتحدة".

    وحثّ الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف المشاركة في صيغة برلين إلى الانخراط في عملية تؤدي للسلام الشامل ووقف الصراع في ليبيا، بما يحفظ السيادة الليبية، ومصالح جميع الليبيين.

    وشهدت الأوضاع في ليبيا تطورات متصاعدة في الآونة الأخيرة بعد إعلان حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج توقيع اتفاقية للتعاون الأمني مع تركيا، وهي الاتفاقية التي ترفضها مصر واليونان إضافة إلى عدد من الدول.

    وكان الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلن في الرابع من نيسان/أبريل الماضي إطلاق عملية للقضاء على ما وصف بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة هذه التحركات متهما حفتر بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook