12:52 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بعث عدد من أولياء أمور تلاميذ في إحدى المدارس السويدية رسائل غاضبة إلى إدارة المدرسة، بسبب إجبار أبناءهم على الصلاة وقراءة القرآن باللغة العربية، حسب زعمهم.

    وأشارت عدد من وسائل الإعلام السويدية، إلى أن أولياء أمور بعثوا برسائل غاضبة إلى إدارة مدرسة ببلدة "إيمابودا" في مقاطعة كالمار جنوبي السويد، بسبب إجبار أبنائهم على أداء الصلاوات الإسلامية وقراءة القرآن باللغة العربية.

    ​وعمد مدرس في الصف الخامس إلى تقسيم الفصل حسب الجنس، وجعل الفتيات إلى الخلف، ومنح للجميع سجادات للصلاة، وجعلهم يؤدون الصلاة ويقرؤون القرآن باللغة العربية.

    ولكن إدارة المدرسة دافعت عن التصرف، بقولها إنها مجرد "لعبة تبادل أدوار"، حتى يتمكن التلاميذ من التعرف على الثقافات الأخرى، وكيف يعيشون وكيف يمارسون طقوسهم.

    وقال ماركوس، والد إحدى الطالبات في المدرسة: "اليوم، جاءت بنتي إلى المنزل، وأخبرتني أنهن أرغمن على الاستلقاء على سجادات الصلاة والصلاة باللغة العربية وقراءة القرآن، وأوقفن في الجزء الخلفي من الفصل، ثم عمدوا بعدها على الرقص على الموسيقى العربية، وتناولوا الكعك العربي، وبنتي قرأت القرآن باللغة العربية، رغم أنها لم تفهم مما قرأته ولا كلمة واحدة".

    ​وطالب ماركوس إدارة المدرسة بضرورة الاعتذار عن تصرفها، وأن تفسر بشكل واضح سبب قيام مدرس الصف بهذا التصرف، وأن يخضع مدير المدرسة والمدرس للتحقيق.

    وحظيت تغريدات ماركوس على "تويتر" بانتشار واسع، ما جعل بعض المستخدمين يطالبون بإقالة المسؤولين عن المدرسة بصورة فورية.

    انظر أيضا:

    الشرطة السويدية تعتبر حادث ستوكهولم عملا إرهابيا
    إصابة 4 أشخاص في حادث إطلاق نار في السويد (فيديو+صور)
    الكلمات الدلالية:
    مسلمين, القرآن, الصلاة, مدرسة, السويد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook