20:40 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اعتبر رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، أن هناك قوة إقليمية تحاول تأسيس أنظمة قمعية لا تخضع للشعب في ليبيا.

    وفي تغريدات له على "تويتر" اليوم الجمعة، أكد أن حكومة الوفاق الليبية طلبت دعما من تركيا، مشيرا إلى أن تركيا ستلتزم بتنفيذ تعهداتها في إطار الاتفاقية المبرمة بين البلدين، لحماية مصالح بلاده وإرساء الاستقرار في البحر المتوسط.

    وقال ألطون في تغريدته: "لا نريد تحول ليبيا لمنطقة حرب، وهناك قوة إقليمية تسعى لتأسيس أنظمة قمعية لا تخضع لمساءلة الشعب تنشط في ليبيا، وجهود هذه القوة لتأسيس إدارة عميلة لن تنجح"

    وأكد ألطون في تغريداته على ضرورة إنهاء جميع أشكال الدعم الخارجي للقوات التي تعمل ضد الحكومة الشرعية، مشددا على أن حكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية للبلاد.

    وحول نتائج الاتفاقية اعتبر ألطون أنه "بنفس الوقت فإن الاتفاقية تضمن إقامة علاقة قوية مع الحكومة الليبية"، بحسب "الأناضول".

    وتشهد العاصمة الليبية طرابلس معارك وعمليات كر وفر بين الجيش الوطني الليبي ومجموعات تابعة لحكومة الوفاق.

    وأفاد مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم الجمعة، أن وحدات الجيش الوطني الليبي تحرز تقدمات واسعة نحو وسط العاصمة طرابلس، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات حكومة الوفاق.

    وكان حفتر، قد أعلن في 12 كانون الأول/ ديسمبر الجاري بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا "المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة".

    وتعهد المشير خليفة "منح المسلحين في طرابلس الأمان مقابل إلقاء السلاح، موصيا قوات الجيش باحترام حرمات البيوت".

    انظر أيضا:

    تركيا: سندشن مشروع "التيار التركي" لنقل الغاز الروسي الشهر المقبل
    البرلمان الليبي: تركيا تدعم "الإرهاب" في ليبيا لخلق موطئ قدم لها في البلاد
    تركيا: نقاط المراقبة في إدلب تستطيع الدفاع عن نفسها
    ماذا يعني اتفاق تركيا وليبيا لـ"غاز شرق المتوسط" وما "الانعكاسات الأوسع" المتوقعة
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الوطني الليبي, فايز السراج, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook