20:22 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار رئيس التشيلي، سيباستيان بنيرا، اليوم السبت، موجة غضب جديدة بعد إعلانه أن كثيرا من المقاطع المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تظهر تعدي الشرطة على المتظاهرين تعد أخبار كاذبة وأن حكومات أجنبية تثير الاضطرابات في البلاد.

    وفي مقابلة حصرية مع قناة "سي إن إن تشيلي" قال بنيرا:"إن هناك حملة تضليل إعلامية ضخمة من خلال المقاطع المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي يتم تصويرها خارج تشيلي أو تم تحريفها".

    وأضاف بنيرا قائلا: "ما من شك في وجود بعض المشاركة من قبل حكومات ومؤسسات أجنبية".

    وتشهد سانتياغو وغيرها من مدن تشيلي أحداث شغب منذ أيام بسبب احتجاجات على زيادة أسعار المواصلات العامة، مما دفع رئيس البلاد سيباستيان بنيرا لإعلان حالة الطوارئ.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik