13:18 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ألقت الشرطة في هونغ كونغ القبض على نحو 12 متظاهرا واستخدمت رذاذ الفلفل، اليوم السبت، لتفريق احتجاج في مركز للتسوق يهدف لتعطيل عمليات البيع في المتاجر قرب الحدود مع البر الرئيسي الصيني.

    وينظم المحتجون مظاهراتهم في مراكز التسوق في أنحاء هونغ كونغ منذ الأسبوع الماضي. وشارك أكثر من مئة محتج، اليوم السبت، في مسيرة عبر مركز للتسوق في شيونج شوي وهم يهتفون "عودوا للصين"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

    وتقع تلك المنطقة قبالة مدينة شينجن الصينية وتشتهر بما يسمى بالتجار الموازين الذي يشترون كميات كبيرة من السلع المعفاة من الجمارك في هونغ كونغ ويعودون لبيعها في البر الرئيسي.

    وسبق أن استهدف محتجون في هونغ كونغ تجارا صينيين إذ يلقون عليهم باللوم في ازدحام المدينة وارتفاع أسعار الإيجار.

    وتسبب الاحتجاج في إغلاق الكثير من المتاجر مبكرا بينما هرع متسوقون لمغادرة المركز.

    وبدأت المظاهرات في هونغ كونغ قبل أكثر من ستة أشهر احتجاجا على مشروع قانون، تم سحبه بالفعل، كان سيسمح بتسليم المشتبه بهم للصين التي يتحكم الحزب الشيوعي في محاكمها.

    لكن المظاهرات تطورت منذ ذلك الحين لحركة أوسع نطاقا للمطالبة بالديمقراطية وتزايدت فيها المواجهات.

    ومن المقرر تنظيم المزيد من الاحتجاجات على مدى الأيام القليلة المقبلة بما يشمل احتجاجا أثناء العد التنازلي لبدء العام الجديد ومسيرة في أول يوم في العام تنظمها جبهة الحقوق المدنية التي قد تجتذب مشاركة الآلاف.

    انظر أيضا:

    شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين عشية عيد الميلاد
    شرطة هونغ كونغ تطارد المحتجين في المتاجر الكبرى
    المحتجون في هونغ كونغ يحتشدون تأييدا لأقلية الأويغور في الصين
    نشطاء مؤيدون للديمقراطية في هونغ كونغ يواصلون الاحتجاجات في عيد الميلاد
    مخصصات بملايين الدولارات لأفراد شرطة هونغ كونغ منذ بدء الاحتجاجات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار هونغ كونغ, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik