22:52 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    زعم تقرير، اليوم السبت، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعاد نشر تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، ثم تراجع عن قراره وحذفها سريعا.

    وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن "ترامب" أعاد نشر تغريدة تكشف هوية الشخص، الذي قدم معلومات دفعت بمجلس النواب الأمريكي إلى فتح تحقيق معه، والتي تطورت إلى المطالبة بعزله عن الحكم.

    وبحسب مزاعم الصحيفة، فإن ترامب شارك أمس الجمعة، مع متابعيه البالغ عددهم 86 مليون، منشورا على "تويتر"، من حساب يدعى @surfermom77، التي تصف نفسها بأنها من أكبر مؤيدي الرئيس الأمريكي، وتضمن اسم "مسرب المعلومات"، وأشارت إلى أنه أدلى بشهادة زور في حق رئيس البلاد.

    ولكن مع حلول صباح اليوم السبت، حذف ترامب التغريدة.

    وهدد الرئيس الأمريكي على مدار أشهر، بالكشف عن هوية مسرب المعلومات، وأنه يرغب في مواجهته بالاتهامات التي وجهها إليه، بشأن تعاملاته السرية مع الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي.

    وفي مساء الخميس الماضي، أعاد دونالد ترامب نشر تغريدة، تحتوي على رابط لقصة منشورة على صحيفة "واشنطن إكزامينر"، والتي احتوت على نفس اسم مسرب المعلومات.

    وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن البيت الأبيض لم يرد على الفور على طلب التعليق، بشأن تصرف الرئيس الأمريكي على "تويتر".

    هذا ويتم الإبقاء على هوية مسربي المعلومات سرا، اتباعا لقوانين حماية المبلغين عن المخالفات، والتي تم إصدارها لحماية أولئك الذين يتقدمون بادعاءات تتعلق بمخالفات ترتكبها الحكومة.

    ويقول مؤيدو تلك القوانين، أن إخفاء الهوية هام، "لأنه يحمي مسربي المعلومات من تدبير عمليات انتقامية ضدهم، بينما يحث الآخرين على قول الصدق والكشف عن أي فساد".

    ويتهم الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، ترامب، بتجميد مساعدات أمنية حجمها نحو 400 مليون دولار لأوكرانيا وعرض على زيلينسكي عقد اجتماع في البيت الأبيض لحمله على أن يعلن التحقيق مع بايدن وابنه هنتر الذي كان عضوا في مجلس إدارة شركة غاز أوكرانية.

    ويتعلق الاتهام الأول الذي سيواجهه ترامب خلال المساءلة بتعاملاته مع أوكرانيا. ويتصل الثاني بعرقلته عمل الكونغرس عبر توجيه مسؤولي الإدارة ووكالاتها ألا يستجيبوا لأوامر استدعاء من مجلس النواب للشهادة ووثائق متصلة بالمساءلة.

    ووافق مجلس النواب الأمريكي على إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب، خلال المحاكمة، التي شهدتها اللجنة القضائية في المجلس، يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وجاءت النتائج منقسمة على أساس حزبي، فقد صوتت الأغلبية البرلمانية الممثلة بالديمقراطيين لصالح العزل، بينما صوت الجمهوريون ضده.

    انظر أيضا:

    ترامب يسخر من حذف محطة كندية لمشهده في فيلم "Home Alone"
    محطة كندية تحذف مشهد دونالد ترامب من فيلم شهير
    البيت الأبيض: ترامب والسيسي اتفقا على ضرورة إنهاء الصراع الليبي
    ترامب وكيم جونغ أون لم يؤكدا بعد مشاركتهما في احتفالات عيد النصر في موسكو
    إيفانكا ترامب تلمح إلى الاستقالة من منصبها كمستشارة لوالدها
    الكلمات الدلالية:
    فلاديمير زيلينسكي, أوكرانيا, عزل ترامب, عزل, أمريكا, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook