00:54 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طلبت فنزويلا من البرازيل تسليمها خمسة "فارين" من الجيش يُشتبه باشتراكهم في هجوم على موقع عسكري ناء في جنوب فنزويلا الأسبوع الماضي، وذلك بحسب مسؤولين.

    من ناحية أخرى قالت الحكومة البرازيلية في بيان إنها تدرس طلبات لجوء قدمها الجنود الفنزويليون الخمسة الفارون والذين اكتشفتهم الأسبوع الماضي.

    ولم تشر الحكومة إلى الهجوم الذي وقع في 22 ديسمبر/ كانون الأول ولكن مصدرا عسكريا برازيليا قال إنه يشتبه بأنه هؤلاء الجنود شاركوا في الهجوم، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ولقي جندي فنزويلي حتفه في الهجوم على الموقع في ولاية بوليفار قرب الحدود البرازيلية.

    وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إنه تم اعتقال ثلاثة من المشتبه بهم، يوم السبت، بعد اعتقال عدة أشخاص الأسبوع الماضي كما استعادت الحكومة بعض الأسلحة التي سُرقت خلال الهجوم.

    واتهم مادورو في بادئ الأمر كولومبيا وبيرو والبرازيل بالتواطؤ في هذا الهجوم وهو ما نفته الدول الثلاث. ولكنه قال يوم السبت إنه يتوقع أن تسلم البرازيل الخمسة المشتبه بهم "امتثالا للقانون الدولي".

    وقال في كلمة في التلفزيون الحكومي إن "أي فار من الجيش يدخل بلدا آخر ويُعتقل لا بد من تسليمه على الفور. عاجلا وليس آجلا سيقع هؤلاء الإرهابيون في يد العدالة الفنزويلية".

    انظر أيضا:

    سيناتور روسي: لن نتعاون مع الولايات المتحدة بخصوص فنزويلا ولا حتى في إقالة غوايدو
    الكشف عن لقاء 4 رؤساء لوضع خطة للتدخل العسكري في فنزويلا
    فنزويلا تأمر بتعبئة الجيش لمواجهة أعمال استفزازية أمريكية "محتملة"
    الجيش البرازيلي يعزز قواته على الحدود مع فنزويلا
    اجتماع سري في فنزويلا مع منظمة عسكرية أمريكية خاصة
    الكلمات الدلالية:
    البرازيل, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik