12:19 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية إن فرنسا لم تكن على علم برحيل كارلوس غصن ولا بملابساته.

    وقالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء إن فرنسا لم تكن على علم بأن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن كان يتهرب من المحاكمة بسفره إلى لبنان بعد الإفراج عنه بكفالة، حسب "رويترز".

    وأضافت الوزارة في إفادة على الإنترنت أن الحكومة الفرنسية لم تكن تعلم أيضا بملابسات رحيل غصن ولا بوصوله إلى لبنان.

    كانت وزيرة الدولة الفرنسية للشؤون الاقتصادية أنييس بانييه-رونيشيه قالت في وقت سابق اليوم إن أنباء فرار غصن أصابتها "بالدهشة الشديدة" مضيفة أنها سمعت بالأمر عبر وسائل الإعلام.

    كان غصن وصل إلى بيروت أمس الاثنين قادما من اليابان قبل أشهر من محاكمته في مخالفات مالية. وينفي غصن التهم الموجهة إليه، حسب "رويترز".

    وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان نقلا عن المديرية العامة للأمن العام إن كارلوس غصن المدير السابق لشركة نيسان موتورز دخل البلاد بطريقة شرعية ولا يوجد ما يستدعي اتخاذ إجراءات قانونية بحقه.

    ووصل غصن إلى لبنان قائلا إنه تحرر أخيرا من القيود المفروضة عليه، ولم يعد أسيرا لقضاء "مزور"، فيما لم تصدر أية تصريحات حكومية من اليابان، خاصة أن معظم الهيئات الحكومية فيها بإجازة رأس السنة.

    والتقى المدير التنفيذي السابق لشركة "نيسان" كارلوس غصن، اليوم الثلاثاء، الرئيس اللبناني ميشال عون، بعد ساعات من وصوله إلى لبنان.

    ورغم تأكيد لبنان على أن غصن دخل بطريقة شرعية، تشير مصادر في اليابان إلى أن فريق الدفاع يحتفظ بجوازات سفره، بموجب الحكم القضائي الأخير، الأمر الذي يمثل تناقضا كبيرا ويزيد من غموض القضية.

    انظر أيضا:

    وزير الدولة اللبناني لشؤون الرئاسة: كارلوس غصن دخل البلاد بشكل شرعي
    كارلوس غصن يلتقي الرئيس ميشال عون بعد عودته إلى لبنان
    أول تعليق من كارلوس غصن بعد وصوله إلى لبنان
    مسؤول فرنسي يشعر بالذهول لانتقال كارلوس غصن إلى لبنان
    الأمن العام اللبناني: كارلوس غصن دخل البلاد بصورة شرعية
    "مجموعات عسكرية خاصة وفرقة موسيقى"... تفاصيل نقل غصن إلى بيروت
    كارلوس غصن... سر الهروب وتضارب التصريحات اللبنانية اليابانية
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, فرنسا, اعتقال غصن, كارولس غصن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook