21:51 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تحدث رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيراني، آية الله صادق آملي لاريجاني، عن "أمر خطير جدا يهدد الأمن القومي الإيراني وهو أسوأ من الاتفاق النووي".

    وردا على سؤال حول دراسة لوائح انضمام إيران إلى معاهدتي بالرمو و"CFT"، قال آية الله آملي لاريجاني "حسب وجهة نظري فان معاهدتي بالرمو وCFT أمر خطير جدا بالنسبة للأمن القومي، وخاصة CFT  أمر خطير للغاية"، بحسب وكالة فارس.

    وأضاف "كلما مضينا إلى الأمام زادت شكوكنا حول الأمريكيين وأذنابهم والبلدان الأعضاء في مجموعة العمل المالي FATF، هذا واضح، أعني إنهم أناس خطرون حقا، إنهم فاسدون، فالاتفاق النووي أثبت أنهم غير جديرين وإن CFT أسوأ من الاتفاق النووي".

    واعتبر أن المصادقة على معاهدتي بالرمو وCFT ستكون لها أضرار حتى لك كان لها فوائد، وقال: "حسب رأيي، فإن خطرها الأمني أكثر حدة"، بالطبع أعتقد أن كل من باليرمو وCFT لديهما مخاطر أمنية عالية، ولكن CFT اكثر خطورة".

    وقال موجها كلامه إلى البلدان الغربية: في "كل مرة تقولون إن هذا هو الموعد النهائي للانضمام إلى FATF، هل تعتقدون أننا نستمع إلى هذه التهديدات وما شابه ذلك؟".

    وكان رئيس مركز المعلومات المالية بوزارة الاقتصاد والمالية الإيرانية ميثم أميري نفى منتصف الشهر الماضي نبأ إعادة إدراج إيران بالقائمة السوداء لمجموعة العمل المالي الدولية "FATF".

    وأوضح أميري بأن مجموعة "FATF" هي منظمة دولية تعقد 3 اجتماعات في العام ولم يكن لها اجتماع خلال الفترة الأخيرة وسيكون اجتماعها القادم في فبراير/شباط القادم.

    وأضاف أن عملية المصادقة على لوائح باليرمو (معاهدة مكافحة الجريمة المنظمة) وCFT (معاهدة مكافحة تمويل الإرهاب) تمضي في مسارها القانوني في لجان مجمع تشخيص مصلحة النظام.

    وأكد أميري ضرورة يقظة الناشطين الاقتصاديين، حيث إن مثل هذه الشائعات المغرضة يقوم بفبركتها من يهدف إلى توتير الأجواء في الأسواق في البلاد خاصة سوق العملة الأجنبية ويتابعون تحقيق مصالحهم الشخصية فقط.

    انظر أيضا:

    إيران تعلق مفاوضات الاتفاق النووي لحين إلغاء العقوبات بشكل كامل
    الطاقة الذرية الإيرانية: لجوء أوروبا لآلية فض النزاع يقضي على الاتفاق النووي
    روحاني: يجب اتخاذ خطوات أكثر أهمية لتحقيق التعادل في الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook