20:28 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يتعرض السفير الأمريكي في كوريا الجنوبية، هاري هاريس، لموجة هجوم كبيرة بعد قيامه بإطلاق شاربه.

    ووجد بعض الكوريين، أن السفير ياباني المولد يسيئ لهم، كون مظهره يذكرهم بالحكام القمعيين وقتما كانت كوريا تحت الحكم الياباني بين عامي 1910 و1945.

    ودافع هاريس عن شاربه، قائلا: "أردت أن أقضي فترة راحة بين حياتي كضابط عسكري وحياتي الجديدة كدبلوماسي. حاولت أن أكون أطول، لكنني لم أستطع أن أنمو أكثر من ذلك، ولذا حاولت أن أكون أصغر سنا فلم أنجح، لكنني استطعت أن أربي شاربا، ففعلت ذلك".

    وتابع "هناك العديد من قادة الاستقلال الكوريين الذين لديهم شوارب، لكن لا أحد يبدو أنه يركز على ذلك. هذه طبيعتي. كل ما يمكنني قوله هو أن كل قرار أتخذه يعتمد على حقيقة أنني سفير أمريكي إلى كوريا، وليس سفيرا أمريكيا يابانيا إلى كوريا".

    وأوضح هاريس أنه غير واثق من  إذا كان سيفكر في التخلص من شاربه لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا.

    وأضاف هاريس لإي حديثه لصحيفة "كوريا تايمز" اليوم الأربعاء "يجب أن تقنعني بأن الشارب ينظر إليه بطريقة ما على نحو يضر بعلاقتنا".

    يذكر أن هاريس ولد في اليابان لأم يابانية وأب خدم في البحرية الأمريكية، ما زاد من حدة الانتقادات لمظهره.

    انظر أيضا:

    رئيس كوريا الجنوبية: حان الوقت ليتحرك العالم لدفع المحادثات النووية مع بيونغ يانغ
    كوريا الجنوبية... المحكمة الدستورية تتسبب في خيبة أمل وحزن لضحايا "نساء المتعة"
    كوريا الجنوبية تعرب عن قلقها من سلاح استراتيجي جديد لجارتها الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, السفير الأمريكي, غضب, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik