13:26 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أعلنت الرئاسة التركية، اليوم الخميس، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تطورات الوضع في سوريا وليبيا.

    وبحسب ما أفادت "رويترز"، "ناقش الرئيسان العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدات الإقليمية وفي مقدمتها ليبيا".

    وجاء ذلك بعد أقل من ساعة من موافقة البرلمان التركي على مشروع قانون يسمح بنشر قوات في طرابلس.

    وأوضحت الرئاسة التركية أن ترامب وأردوغان "شددا على أهمية الدبلوماسية في حل القضايا الإقليمية".

    ومنذ قليل، وافق البرلمان التركي، اليوم الخميس، على الطلب الذي قدمته الرئاسة لتفويض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق الوطني.

    وأعلن رئيس البرلمان، مصطفى شنطوب، أنه "تم التصويت بالموفقة على المذكرة بـ 325 صوتا مقابل 184 صوتا بالرفض".

    أصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناً تدين فيه بأشد العبارات موافقة البرلمان التركي على نشر قوات تركية في ليبيا وتعده انتهاكا للشرعية الدولية وتحمل أنقرة مسؤولية التدخل العسكري".

    وقال البيان الذي نشرته الخارجية المصرية في صفحتها الرسمية على فيسبوك: إن "جمهورية مصر العربية تدين بأشد العبارات خطوة تمرير البرلمان التركي المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه لإرسال قوات تركية إلى ليبيا، وذلك تأسيساً على مذكرة التفاهم الباطلة الموقعة في إسطنبول بتاريخ 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بين فايز السراج (رئيس مجلس رئاسة حكومة الوفاق الليبية) والحكومة التركية حول التعاون الأمني والعسكري".

    وأضاف البيان "إن قرار البرلمان يعد انتهاكاً لمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا بشكل واضح"،

    وحذر البيان من "مغبة أي تدخل عسكري تركي في ليبيا وتداعياته"، مؤكدا أن "مثل هذا التدخل سيؤثر سلباً على استقرار منطقة البحر المتوسط، وأن تركيا ستتحمّل مسئولية ذلك كاملة".

    انظر أيضا:

    أردوغان: لدينا تفاهم مشترك مع السيد ترامب... فيديو
    أردوغان: أبلغت ترامب أننا لن نتخلى عن "إس 400" الروسية
    ترامب: ناقشت مع أردوغان سوريا ومسألة الأكراد وتركيا تقوم بعمل جيد
    ترامب: أنا وأردوغان أصدقاء منذ فترة طويلة وهو وزوجته يحظيان باحترام كبير في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, ليبيا, اتصال هاتفي, ترامب, أردوغان, أمريكا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook