17:45 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حلقت طائرات تجسس أمريكية حول وفوق شبه الجزيرة الكورية، في أول يوم بالعام الجديد، أمس الأربعاء.

    وأقلعت طائرة "RC-135W" رايفيت جوينت التابعة للقوات الجوية الأمريكية، من قاعدة كادينا الجوية الأمريكية باليابان، في الساعة 8:25 دقيقة (بالتوقيت الكوري) باتجاه بحر الشرق، في حين حلقت طائرة EP-3E التابعة للبحرية الأمريكية حول شبه الجزيرة الكورية على ارتفاع 25 ألف قدما، وفقا لموقع "إيركرافت سبوتس"(Aircraft Spots) الأمريكي لتتبع حركة الطيران المدني، بحسب وكالة "يونهاب" للأنباء الكورية.

    ويأتي هذا، بعد أن صرح الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، أنه لا يوجد ما يدفعه للحفاظ على تعهده بتعليق الاختبارت النووية واختبارات الصواريخ بعيدة المدى، وأن العالم سوف "يرى سلاحا استراتيجيا جديدا تمتلكه البلاد في المستقبل القريب".

    وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أمس الأربعاء، أن الزعيم كيم جونغ أون، وعد بمواصلة تعزيز الردع النووي والكشف عن "سلاح استراتيجي جديد" في المستقبل القريب.

    وبحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أكد كيم، أن مدى الردع النووي لبلاده سيعتمد على موقف أمريكا، متهما واشنطن بأن مطالبها شبيهة بأعمال العاصابات. ولكنه في الوقت نفسه ترك الباب مفتوحا أمام الحوار.

    جاءت تصريحات كيم، بعد أن انتهت مهلة غايتها نهاية العام كان قد منحها للولايات المتحدة لاستئناف المحادثات النووية.

    ودعا زعيم كوريا الشمالية إلى اتخاذ "إجراءات إيجابية وهجومية" لضمان الأمن خلال اجتماع لحزب العمال الكوريين الحاكم يوم الأحد.

    انظر أيضا:

    ترامب يأمل بأن يفي زعيم كوريا الشمالية بوعوده وينتظر منه "مزهرية" كهدية
    أول ليلة في 2020... ترامب "السعيد" يتراجع "مرتين" أمام إيران وكوريا الشمالية وينتظر "مزهرية"
    طائرات تجسس أمريكية تحلق فوق كوريا الشمالية
    كوريا الجنوبية تعرب عن قلقها من سلاح استراتيجي جديد لجارتها الشمالية
    غوتيريش يشعر بالقلق إزاء بيان كوريا الشمالية بشأن التجارب النووية
    الكلمات الدلالية:
    سلاح نووي, طائرة تجسس, أمريكا, كوريا الشمالية, كيم جونغ أون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook