23:48 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم الجمعة، إنه لن يعلق على الضربة الأمريكية في بغداد التي قتلت قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

    وأضاف لوبيز أوبرادور في مؤتمر صحفي اليوم نشرت رويترز قسما منه "لن أتحدث عن ذلك، لأن ذلك يتعلق بالسياسة الخارجية".

    وتوعدت إيران اليوم الجمعة بالانتقام لمقتل سليماني (62 عاما) والذي يعتبر العقل المدبر للنفوذ العسكري المتنامي لطهران في الشرق الأوسط، وثاني أقوى رجل في إيران بعد الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

    وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قد أعلنت فجر اليوم الجمعة بأنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، وأعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال والتي طالت أيضاً كوادر من الحشد الشعبي العراقي.

    وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ "داعم للإرهاب".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook