11:16 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ألغى وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، عطلته الشخصية التي كان ينوي القيام بها، تحسبا لاحتمالات "الانتقام" الإيرانية، على قتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين أمريكيين تأكيدهم أن وزير الدفاع الامريكي ألغى خططه لإجازة شخصية، بسبب تصاعد التوتر مع إيران.

    وأشارت الوكالة إلى أن إسبر كان يخطط للخروج في إجازة شخصية، في أعقاب الضربة الأمريكية، التي شنتها الولايات المتحدة وأسفرت عن اغتيال قاسم سليماني، ثاني أقوى شخصية في إيران.

    وأوضح المسؤولون أن الولايات المتحدة، تدرس حاليا احتمالات الانتقام الإيرانية، وطبيعة الرد المتوقعة، والتي كان أولها إرسال الآلاف من القوات الإضافية إلى الشرق الأوسط.

    وكان البنتاغون قد أقر في وقت سابق إرسال قرابة 3 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط من الفرقة 82 المحمولة جوا.

    وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر اليوم الجمعة أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني.

    وأعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال والتي طالت أيضاً كوادر من الحشد الشعبي العراقي.

    انظر أيضا:

    هوشيار زيباري: اغتيال سليماني يفتح أبواب جهنم
    البرلمان العراقي يعقد جلسة استثنائية لبحث اغتيال سليماني
    أول تحرك للزعيم الأعلى... ماذا فعل خامنئي في الساعات التي تلت اغتيال قاسم سليماني
    ظريف: اغتيال سليماني عمل من أعمال "الإرهاب الدولي"
    الكلمات الدلالية:
    إيران, أمريكا, أخبار قاسم سليماني, قاسم سليماني, البنتاغون, وزير الدفاع الأمريكي, مارك إسبر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook