15:50 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مقتل قاسم سليماني (213)
    0 40
    تابعنا عبر

    تداولت وسائل إعلام عربية ودولية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا نادرة لقاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، الذي اغتيل في غارة أمريكية قرب مطار بغداد، فجر أمس، الجمعة.

    وتوثق صور سليماني، في أغلبها، مشاركاته العسكرية في الحرس الثوري الإيراني مذ كان شابا، أو الحرب العراقية الإيرانية (1980- 1988).

    ​وقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية على موكبهما قرب مطار بغداد الدولي، فجر أمس الجمعة، أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى، بينهم "شخصيات مهمة".

    ​وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الجيش قتل قاسم سليماني بناء على تعليمات الرئيس دونالد ترامب، وأنه إجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين في الخارج.

    ​وأدانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية العملية الأمريكية، معتبرة إياها "حادثا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأمريكية".

    ​وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ "داعم للإرهاب".

    ​وكان الرئيس الإيراني، ​حسن روحاني، قد أعلن، اليوم السبت، خلال تقديم التعازي بقاسم سليماني​ أن جريمة الولايات المتحدة هذه لن تنسى أبدا.

    ​وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع للحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر/ كانون الأول، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

    الموضوع:
    مقتل قاسم سليماني (213)

    انظر أيضا:

    طائرة أمريكية تسللت بين المتظاهرين وقتلت سليماني
    أنقرة تعزي إيران بموت سليماني
    مواصفات الطائرة التي استهدفت قاسم سليماني
    الحرس الثوري: نحن في انتظار الأوامر لانتقام قاس ثأرا لدماء سليماني
    "ستشعرون في الأيام المقبلة"... "حزب الله" يكشف طريقة الرد على "اغتيال سليماني"
    صحيفة أمريكية تفجر مفاجأة.. قاسم سليماني كان يعلم أنه مرصود
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, حسن روحاني, العراق -, إيران, الحشد الشعبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook