10:20 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    كرر المسؤولون الإيرانيون تهديداتهم، التي لم تتوقف منذ اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، فجر الجمعة، متهمين واشنطن بعدم التحلي بالشجاعة لخوض نزاع.

    وحسب وسائل الإعلام الإيرانية، قال الناطق باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حسين نقوي حسيني: "ليس بالضرورة أن يكون الثأر والانتقام لمقتل سليماني ورفاقه من داخل إيران".

    واعتبر أنه "ليس بإمكان أمريكا أن تستهدف القواعد الإيرانية، ولن تتجرأ على قصفها"، في رده على تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق اليوم بقصف 52 هدفا إيرانيا إذا أقدمت طهران على استهداف قواعد أمريكية.

    بدوره، اعتبر المساعد السياسي للحرس الثوري يد الله جواني، أنه "على الأمريكيين مواجهة "شعوب المنطقة ومحور المقاومة بأكمله وليس إيران فحسب"، التي قد ترد على الضربة الأمريكية التي أودت بسليماني.

    وأضاف "على أمريكا أن تترقب انتقاما يأتيها من داخل الدول الأوروبية أيضا"، معتبرا أن ما أسماها بـ"فصائل المقاومة تتحرك وفق آلياتها وأولوياتها وما تقتضيه الحاجة".

    وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ"داعم للإرهاب".

    انظر أيضا:

    أول إجراء من ولي العهد السعودي بعد يومين من "اغتيال قاسم سليماني"
    هل يشعل مقتل قاسم سليماني حربا عالمية ثالثة؟
    الإعلام الإيراني: جثمان قاسم سليماني يصل إلى إيران
    "حددت قبري واكتبوا عليه هذه العبارة"... إيران تنشر وصية قاسم سليماني لزوجته
    "ليست قطر"... بيان عراقي يكشف موقع انطلاق الطائرة التي قتلت قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, فيلق القدس, الحرس الثوري الإيراني, اغتيال قاسم سليماني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook