04:04 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس الموسوي، اليوم الأحد، أن طهران لا تسعى إلى شن حرب مع الولايات المتحدة ولكنها مستعدة لأي موقف.

    قال موسوي في مؤتمر صحفي، ردا على سؤال حول احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران عقب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني إثر غارة أمريكية في بغداد "إيران لا تسعى إلى الحرب مع الولايات المتحدة، لكنها مستعدة لأي ظرف من الظروف".

    ووفقا له، إيران سترد على مقتل قائد "فيلق القدس" التابع "للحرس الثوري"، لكن السلطات ستتخذ قرارًا يجعل "العدو" يشعر بالأسف ولن يؤدي إلى الحرب.

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كتب في تغريدة في وقت سابق اليوم الأحد "فليكن هذا بمثابة تحذير بأنه إذا قامت إيران باستهداف الأمريكيين أو الممتلكات الأمريكية، فسنستهدف 52 موقعاً في إيران (بعدد الرهائن الأمريكيين الـ 52 الذين احتجزتهم إيران قبل عدة سنوات)، بعضها مستواها رفيع وهام بالنسبة إلى إيران والثقافة الإيرانية، وهذه الأهداف، مثل إيران نفسها، ستخضع لضربة سريعة وقوية. لم تعد الولايات المتحدة تريد أي تهديدات".

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أمريكيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik