18:31 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مقتل قاسم سليماني (190)
    472
    تابعنا عبر

    أكدت وسائل إعلام حكومية، اليوم الاثنين، إن القائد الجديد لفيلق القدس في إيران، إسماعيل قاني، قال إنه يهدف لاستئصال شأفة الولايات المتحدة من المنطقة بعد مقتل قائدها قاسم سليماني في غارة أمريكية في بغداد.

    ونقلت الإذاعة الحكومية عن إسماعيل قاني قوله، قبل مراسم تشييع سليماني في العاصمة طهران، "نعد بمواصلة طريق الشهيد سليماني بنفس القوة.. والتعويض الوحيد لنا هو إخراج أمريكا من المنطقة"، وفقا لرويترز.

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هدد أمس الأحد، "برد كبير" على إيران إذا ثأرت طهران لمقتل قائدها العسكري البارز قاسم سليماني.

    وأبلغ ترامب الصحفيين، أنه مستعد لاستهداف المواقع الثقافية الإيرانية، لأن إيران قتلت أمريكيين. مضيفا أن إدارته "قد تدرس" نشر معلومات مخابراتية تتعلق بعملية قتل سليماني.

    وقال ترامب للصحفيين: "مسموح لهم بقتل مواطنينا، مسموح لهم تعذيب وتشويه مواطنينا، يُسمح لهم باستخدام القنابل التي تزرع على الطرقات وتفجير مواطنينا. ويجب عينا ألا نلمس مواقعهم الثقافية؟ هذا لا يعمل. لا يصح هكذا"، وفقا للمكتب الصحفي للبيت الأبيض.

    وأضاف ترامب: "إذا حدث ذلك "الهجوم الإيراني"، فإنه قد حدث. وإذا فعلوا شيئًا، فسيكون الرد كبيرا".

    ودعت مجموعة دول "إي3" المؤلفة من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الإثنين، إيران إلى الامتناع عن أي تحرك ينطوي على عنف وحثتها على العودة لاحترام التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية في عام 2015.

    وشددت الدول الثلاث على أهمية وقف تصعيد التوتر في العراق وإيران وأكدت على التزامها بمحاربة تنظيم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، وفقا لرويترز.

    هذا وكان البرلمان العراقي، قد صوت، يوم أمس الأحد، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب.

    وهدد ترامب، أمس الأحد، بفرض عقوبات على بغداد بعدما طالب البرلمان العراقي القوات الأمريكية بمغادرة البلاد. مضيفا أنه إذا غادرت قواته فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أميركيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    الموضوع:
    مقتل قاسم سليماني (190)

    انظر أيضا:

    الإليزيه: ماكرون أكد لترامب ضرورة وقف أنشطة فيلق القدس
    خليفة قاسم سليماني… من هو القائد الجديد لـ"فيلق القدس" الإيراني؟
    الدفاع الروسية: قتل أمريكا لقائد فيلق القدس الإيراني يؤدي إلى تصعيد حاد في الشرق الأوسط
    كندا تعرب عن قلقها حول نشاط فيلق القدس "العدواني والمزعزع في المنطقة"
    الكلمات الدلالية:
    فيلق القدس, اغتيال سليماني, اغتيال قاسم سليماني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik