00:30 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    دعا الممثل الأعلى للشؤون الخارجية جوزيب بوريل إلى عقد اجتماع بشكل عاجل على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في يوم الجمعة القادم، وذلك للحوار حول التطورات الأخيرة في بغداد وطهران، مشددا على أن الاتحاد الأوروبي سيحشد جهوده من أجل خفض التصعيد في المنطقة.

    وكتب بوريل على حسابه الرسمي في تويتر، اليوم الإثنين، "لقد دعوت إلى اجتماع استثنائي وبشكل طارئ لمجلس الشؤون الخارجية للدول الأعضاء، وذلك بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 10 كانون الأول /يناير، لمناقشة التطورات الأخيرة في  العراق وإيران".

    وأضاف بوريل "الاتحاد الأوروبي سيقوم بدوره بشكل كامل للسعي إلى تخفيف حدة التوترات في المنطقة".

    وتشهد المنطقة تصعيدا في حدة التوتر الدولي غير مسبوق في الأونة الآخرى، بدأ فجر يوم الجمعة 3 يناير/كانون الثاني عندما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، تبعها إعلان من طهران أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال، قابل إعلان طهران تغريدات على تويتر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقصف 52 هدف إيراني في حال ردت إيران.

    بعد ذلك وافق البرلمان العراقي يوم أمس 5 يناير/كانون الثاني الجاري على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود كل القوات الأجنبية في البلاد مما يعكس مخاوف الكثيرين في العراق من أن تزج الضربة الأمريكية بهم في حرب كبرى بين قوتين أكبر من بلدهما يحتدم بينهما الخلاف منذ وقت طويل في العراق ومختلف أنحاء المنطقة، وتوعد ترامب العراق في حال نفذت هذا القرار بعقوبات لن تشهد لها مثيل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook