20:27 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قام البيت الأبيض باتخاذ المزيد من الإجراءات الأمنية المشددة بعد قتل الولايات المتحدة الأمريكية لقائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني في العاصمة العراقية بغداد.

    اجتمع كبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للتذكير بالمخاطر التي ستواجه الإدارة مع بداية العام الجديد.

    وبحسب مجلة Politico الأمريكية، فإنه بعد قتل سليماني شهد البيت الأبيض تشديدا للتدابير الأمنية، حيث تمت الاستعانة بعملاء إضافيين في الخدمة السرية، وحماية أقوى على المداخل، والمزيد من التدقيق بشأن الزوار.

    ونقلت المجلة عن مسؤول أمريكي لم تذكر اسمه، قوله " عناصر الأمن سوف يتأكدون من عدم اختباء أي أشخاص في السيارات، واستخدام كلاب الخدمة السرية لوقت أطول من المعتاد".

    كما تم تحذير كبار المسؤولين الأمريكيين من الهجمات الإلكترونية التي تكون غالباً على هيئة رسائل إلكترونية مشبوهة تصل إلى صندوق بريدهم الوارد.

    هذا وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة الماضية، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، والمهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أميركيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    انظر أيضا:

    الأمن القومي الإيراني يكشف حقيقة تحديد 13 سيناريو للرد على اغتيال سليماني
    ظريف: إيران سترد "بشكل متناسب" على مقتل قاسم سليماني
    هل يدفع مقتل سليماني إيران لامتلاك سلاح نووي
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, البيت الأبيض, إيران, ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik