04:58 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى وقف التصعيد والعنف بشكل فوري في ليبيا، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيكثف جهوده من أجل التوصل إلى حل سياسي وسلمي في ليبيا.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال بوريل في مؤتمر صحفي اليوم بعد اجتماع  مع وزراء خارجية ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة بشكل عاجل لمناقشة التطورات في ليبيا إن "خلال الاجتماع أعربنا عن قلقنا من الوضع في ليبيا، وندعو إلى إيقاف التصعيد والعنف بشكل فوري".

    وأضاف بوريل: "نحن سنكثف من جهودنا للتوصل إلى حل سياسي وسلمي للأزمة في ليبيا، فلا يوجد حل عسكري"، مؤكدا أن "أي تصعيد وأي تدخل خارجي سيزيد من تعقيد الوضع ومن معاناة الليبيين".

    وفي سياق متصل دعا بوريليوم أمس الاثنين إلى عقد اجتماع بشكل عاجل على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في يوم الجمعة القادم، وذلك للحوار حول التطورات الأخيرة في بغداد وطهران، مشددا على أن الاتحاد الأوروبي سيحشد جهوده من أجل خفض التصعيد في المنطقة.

    وتتواصل منذ نيسان/أبريل 2019، معارك بين قوات حكومة الوفاق الليبية والجيش الوطني الليبي في العاصمة طرابلس، حيث يسعى الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، لتحرير العاصمة من "المليشيات والإرهابيين" بحسب وصفه.

    وتصاعدت حدة التوترات بعد إعلان تركيا هذا الأسبوع إرسالها قوات عسكرية لدعم حكومة الوفاق الليبية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook