12:41 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نصحت الخارجية الفرنسية مواطنيها بعد السفر إلى بسبب الوضع الأمني المتأزم بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، إثر غارة أمريكية استهدفته في بغداد الجمعة الماضي.

    موسكو - سبوتنيك. وذكرت الخارجية الفرنسية، على موقعها اليوم الثلاثاء: "بسبب الوضع الأمني المتأزم في المنطقة فرنسا تشدد على راعاياها عدم زيارة إيران"، مضيفة: "نطالب من المواطنين المتواجدين في إيران حاليا والذين لا يستطيعون ترك البلاد توخي أعلى درجات الحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة لأمنهم".

    كما دعت المواطنين الفرنسيين في إيران إلى تجنب أماكن التجمعات والحد من التنقلات وإعلام السفارة الفرنسية في إيران بأوضاعهم.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد قوات فيلق القدس قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أمريكيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    انظر أيضا:

    واشنطن بين الانسحاب من العراق والمواجهة مع إيران
    زعيم الجمهوريين بـ"الشيوخ" الأمريكي لترامب: قصف المواقع الثقافية في إيران "غير مقبول"
    ماكرون يدعو إيران للامتناع عن اتخاذ أي إجراء من شأنه زيادة حدة التصعيد
    قيادي بالحرس الثوري: إيران جاهزة لتدمير جميع القواعد الأمريكية والأوروبية في المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    اغتيال سليماني, إيران, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik