00:32 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كتبت وسائل إعلام غربية عن التبعات الاستراتيجية الكبيرة التي ستؤثر على المنطقة بعد قيام الولايات المتحدة الأمريكية بقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في العاصمة العراقية بغداد.

    كتبت صحيفة "الغارديان" في مقال بعنوان "​ترامب​ نجح في تحقيق المستحيل...توحيد ​إيران​"، أنه "بالنسبة للإيرانيين فإن اغتيال ​سليماني​ كان سببا للغضب العميق، فقد كان واحدا من أقوى الشخصيات في إيران وأكثرها نفوذا". ورأت أنه كان له من النفوذ والتأثير ما يزيد على تأثير الرئيس الإيراني، كما أنه كان على صلة بجميع الجهات، وعلى ​اتصال​ شخصي بالمرشد الأعلى الإيراني.

    ولفتت الصحيفة إلى إن "الأهم من ذلك كله هو أنه كان يحظى بشعبية واسعة، حيث أوضح استطلاع للرأي، أجري أثناء القتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي أن 73 % من الإيرانيين يؤيدونه. ورأت أن الحشود الضخمة التي خرجت للمشاركة في جنازة سليماني في شتى مدن إيران فاقت التوقعات".

    وذكرت "الغارديان" أن "إظهار هذه الوحدة بين الإيرانيين إزاء مقتل سليماني ليس بالأمر المفاجئ حيث أن إيران كغيرها من الدول دولة ذات كرامة ووطنية، ونحى الإيرانيون خلافاتهم عندما تعرضت بلادهم لهجوم من عدو خارجي".

    وأشارت الصحيفة إلى أن "سليماني أشرف على ​السياسة​ الإقليمية لإيران، ولذا ينظر إليه على أنه أمضى حياته في الدفاع عن بلاده". ولفتت إلى إنه "عندما اقترب تنظيم "داعش" الإرهابي من الحدود الإيرانية، بعد الاستيلاء على مناطق واسعة من ​العراق​، كان فيلق القدس في صدارة التصدي له وجعل من إيران أول دولة تشارك بقوات للتصدي للتنظيم".

    وخلصت الصحيفة إلى إنه في الداخل تتخطى شعبية سليماني جميع الخلافات السياسية، فكونه بطل حرب أكسبه الكثير من الشعبية والمشروعية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik