00:37 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نشرت إندونيسيا طائرات مقاتلة وسفنا حربية حول جزر ناتونا القريبة من بحر الصين الجنوبي، وفقا لما أعلنه الجيش الاندونيسي إثر اقتراب سفن صيد صينية، ما أثار توترا دبلوماسيا مع بكين.

    ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، زار الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الأربعاء، أرخبيل يقع في شمال أندونيسيا قرب بحر الصين الجنوبي، وهو منطقة بحرية تطالب الصين بالسيادة عليها بالكامل، رغم اعتراض عدة دول مثل فيتنام والفلبين وماليزيا.

    وقال المتحدث باسم البحرية، فجر تري روهادي: "القوات الإندونيسية نشرت ثمان سفن بحرية بهدف إعادة تأكيد السيادة على هذه المنطقة قليلة السكان والغنية بالسمك، في مواجهة التوغلات المتكررة من بوارج صينية"، كما أكد سلاح الجو أن طائراته من نوع "إف-16" حلقت فوق المنطقة.

    وقال جوكو ويدودو: "أكدت مرارا أن ناتونا هي أرض تحت سيادتنا. لا يوجد شيء نتناقش فيه، آمل أن الأمور واضحة".

    ولا تطالب إندونيسيا بحقوق في بحر الصين الجنوبي، لكنها تؤكد أنها لن تتسامح مع توغلات الصين في منطقتها الاقتصادية الحصرية المجاورة.

    وكانت إندونيسيا استدعت الأسبوع الماضي، السفير الصيني، للتعبير عن "احتجاجها الحازم" على توغل حرس سواحل كان يرافق سفن صيد صينية حول الأرخبيل في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

    وردت الصين بأن لديها "حقوقا تاريخية" في المنطقة، كما أن سفن الصيد كانت تقوم بأنشطة "قانونية".

    انظر أيضا:

    إندونيسيا ترفض "مزاعم" الصين بشأن بحر الصين الجنوبي
    الصين لإيران: أمريكا يجب أن تكف عن إساءة استخدام القوة
    أمريكا تتهم روسيا والصين بمنع صدور بيان لمجلس الأمن حول الهجوم على سفارتها في بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik