11:11 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع ضد معارضي إصلاح نظام المعاشات التقاعدية، وهي المرة الأولى منذ بداية العام التي بدأت فيها احتجاجات واسعة النطاق في باريس، حسبما أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك".

    باريس - سبوتنيك. وتمتد المظاهرة التي يشارك فيها الآلاف، حاليًا على طول شارع مادجنتا بدءا من ميدان ريبوبليك.

    ويعبر المحتجون في المظاهرة المناهضة لإصلاح نظام المعاشات التقاعدية عن احتجاجهم بالتصفيق والشعارات التقليدية المناهضة للإصلاح، ويصرخون بعبارات شاتمة ضد الشرطة ويطالبون بإعدامهم، وفي بعض الأحيان يرمونهم بأشكال مختلفة من القمامة.

    واستخدمت الشرطة المحلية الغاز المسيل للدموع مرتين على الأقل لتفرقة المتظاهرين.

    وذكر المراسل أنه لم تقع حوادث أو اشتباكات أكثر خطورة حتى الآن.

    وتشهد فرنسا منذ 5 كانون الأول/ ديسمبر 2019، إضراباً لأجل غير مسمى ضد قرار إصلاح نظام التقاعد الذي أعلنته الحكومة، ونتيجة لذلك فقد تفقد بعض فئات الفرنسيين، بما في ذلك عمال النقل، عددًا من الامتيازات وأنظمة التقاعد الخاصة.

    ونتيجة للإضراب في جميع أنحاء البلاد، تعطلت عملية النقل العام مثل المترو والقطارات بشكل كبير. خلال هذه الفترة، جرت عدة احتجاجات واسعة النطاق في باريس وغيرها من المدن الفرنسية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik