23:57 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (80)
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس هيئة الطيران المدني الإيراني، علي عابد زادة، أن إصابة عدد من الصواريخ للطائرة الأوكرانية غير ممكن من الجانب العملي، وأنه في الوقت الذي أقلعت فيه الطائرة الأوكرانية كان هناك العديد من الرحلات الجوية الداخلية والخارجية تحلق في فضاء إيران.

    موسكو - سبوتنيك. وقال عابد زادة لوكالة "تسنيم": "في الوقت نفسه الذي أقلعت فيه الطائرة كان هناك العديد من الرحلات الجوية الداخلية والخارجية تحلق في فضاء إيران على ارتفاع 8000 قدم، وموضوع إصابة هذه الطائرة بصاروخ لا يمكن أن يكون صحيحا على الإطلاق".

    ونفى عابد زادة معارضة إيران لتسليم الصندوق الأسود الخاص بالطائرة للولايات المتحدة لتحليله، قائلا: وفق القوانين الدولية وقوانين منظمة إيكاو، فإن إيران هي المسؤولة عن التحقيق في الحادث، وإذا كانت هناك حاجة لأجهزة معينة لا توجد في إيران لقراءة معلومات الصندوق الأسود، فيمكننا القيام بذلك في بلدان أخرى غير الولايات المتحدة".

    وأضاف: "هناك تنسيق كامل بين جميع القطاعات العسكرية والمدنية في البلاد، ووقت تحطم الطائرة، كانت عشرات الطائرات الإيرانية والأجنبية تحلق في الفضاء الإيراني الآمن، وإذا لم يكن هناك أمن، فلن يكون هذا العدد من الرحلات الجوية".

    وقال جعفر زادة في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" اليوم الخميس: "لا نستطيع في الوقت الراهن أن نقول إننا نستطيع تحليل الصندوق الأسود أم لا لكي نكشف عن سبب سقوط الطائرة".

    وتحطمت طائرة بوينغ أوكرانية، صباح أمس الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا؛ وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

    الموضوع:
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (80)

    انظر أيضا:

    أوكرانيا تعلن جنسيات ضحايا طائرتها المنكوبة في إيران
    أوكرانيا تطرح سيناريوهات عدة لسقوط الطائرة الأوكرانية ومنها إرهابية
    رئيس أوكرانيا: روحاني أكد أن لخبرائنا كل الصلاحيات في تحقيقات الطائرة المنكوبة
    طهران تدعو فريقا من أوكرانيا للمساعدة في تحقيقات الطائرة المنكوبة
    الكلمات الدلالية:
    طهران, صاروخ, أوكرانيا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik