23:13 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طلبت ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الخميس، تشكيل فريق عمل لبحث قرار الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، التخلي عن صفتهما الملكية والاتجاه "للاستقلال المادي".

    طلبت الملكة إليزابيث من الموظفين لديها، العمل مع "دوق ودوقة ساسكس" لإيجاد حل عملي خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن أعلنا أنهما سيتنحيان عن العائلة المالكة.

    وقال مراسل هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الملكي، نيكولاس ويتشل، إن ملكة بريطانيا أجرت اتصالا بنجلها الأمير تشارلز، أمير ويلز، وحفيدها دوق كامبريدج، الأمير وليام، اليوم الخميس، واتفقوا على أنهم سيكلفون كبار الموظفين للعمل مع الأمير هاري وحكومة ساسكس، من أجل إيجاد حلول بشكل عاجل.

    ولم يستشر الأمير هاري وميغان ماركل أي فرد من العائلة الملكية بشأن قرارهما التخلي عن صفتهما الملكية، كما أن قصر باكنغهام لم يكن على علم بنوايا "دوق ودوقة ساسكس".

    وعلى الرغم من قرار الزوجين، سيبقى الأمير هاري في المركز السادس على العرش البريطاني.

    وقال مصدر ملكي إن الأسرة المالكة البريطانية تشعر بالألم وخيبة الأمل بسبب الإعلان الصادم من الأمير هاري وزوجته ميغان بأنهما سيتنحيان عن أداء مهامهما الملكية الرئيسية وسيمضيان مزيدا من الوقت في أمريكا الشمالية.

    وفاجأ إعلان هاري وميغان، على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأربعاء، الملكة إليزابيث، جدة هاري، ووالده الأمير تشارلز ولي العهد، لأنه لم يتم التشاور معهما بشأن إصدار البيان، بحسب "رويترز".

    وقال هاري إنه بعد أشهر من التأمل والمناقشات، قرر الزوجان أن يصنعا لنفسيهما "دورا تقدميا جديدا"، وذلك بالتخلي عن المهام الملكية وتقسيم الوقت بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية لإعطاء أسرتهما المساحة التي تحتاجها.

    ويأمل الزوجان في تحقيق الاستقلال المادي وتأسيس منظمة خيرية جديدة مع مواصلة بعض المهام الملكية.

    ووصف الزوجان الخطوة المقبلة بأنها مثيرة لكن لم يتضح بعد كيف يمكن أن يصبح الزوجان "نصف ملكيين" على حد توصيف كتاب السير الذاتية للأسرة المالكة ومن سيدفع تكاليف معيشتهما في أمريكا الشمالية.

    سيتخلى الأمير هاري وزوجته بهذا القرار عن لقب دوق ودوقة ساسيكس، بعدما شكلت علاقتهما العاطفية محور اهتمام وسائل الإعلام البريطانية والعالمية، بسبب نمط حياتهما المختلف تماما عن بعضهما البعض، والانقسامات التي أثارتها علاقتهما في العائلة المالكة.

    وذكرت تقارير صحفية أن العلاقة بين الاثنين، تسببت في شرخ بالعلاقة بين الأمير هاري وأخيه الأكبر الأمير وليام، الذين لطالما جمعت بينهما علاقة وثيقة.

    ووصلت المؤشرات على الشرخ بين هاري وعائلته إلى ذروتها، خلال فترة عيد الميلاد، فبدلا من أي يمضي الأمير هذه المناسبة مع العائلة المالكة، كما هو متعارف عليه، قرر الابتعاد مع ميغان وابنهما الرضيع آرتشي، والسفر إلى كندا لمدة 6 أسابيع، حيث عاشت ميغان بضعة سنوات خلال عملها كممثلة في المسلسل الشهير "سوتس".

    ورجحت الوكالة الفرنسية أن الخلاف ظهر، بصورة جلية، إلى العلن، عندما ألقت الملكة إليزابيث، جدة الأمير هاري، خطاب عيد الميلاد وبجوارها أفراد العائلة المالكة الرئيسيين مثل زوجها الأمير فيليب وابنها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا وحفيدها الأمير ويليام وزوجته كيت ميديلتون وأطفالهما، فيما غاب الأمير هاري وميغان ماركل وابنتيهما آرتشي.

    يشار إلى أن الأمير هاري ذكر في خطابات سابقة أنه يرفض الضغوط التي تفرضها وسائل الإعلام البريطانية على زوجته، مشبها إياها بالأحداث المأساوية التي عاشتها والدته الأميرة الراحلة، ديانا.

    وقارن معلقون وضع الزوجين بأزمة الملك إدوارد الثامن الذي تخلى عن العرش، في عام 1936، ليتزوج المطلقة الأمريكية واليس سيمبسون ويعيش حياته في فرنسا.

    وقال قصر باكينغهام إن المناقشات مع هاري وميغان في مراحل مبكرة، وأضاف: "نتفهم رغبتهما في اتخاذ نهج مختلف لكن هذه أمور دقيقة سيستغرق حلها وقتا".

    انظر أيضا:

    الأمير هاري وميغان ماركل يقدمان طلبا لتسجيل اسم مؤسستهما الخيرية
    الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن صفتهما الملكية ويتجهان "للاستقلال المادي"
    ميغان زوجة الأمير هاري هي السبب الحقيقي وراء تشتت العائلة الملكية البريطانية
    "متألمة ومحبطة"... رد فعل الأسرة المالكة البريطانية من إعلان هاري وميغان
    أول إجراء بعد تخلي الأمير هاري وزوجته عن صفتهما الملكية
    الكلمات الدلالية:
    العائلة الملكية البريطانية, الأمير وليام, الأمير تشارلز, ميغان ماركل, الأمير هاري, بريطانيا, الملكة إليزابيث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook