09:29 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    أعلنت مجلة عسكرية أمريكية عن وجود غواصات يمكنها أن "تنهي العالم".

    وتشكل هذه الغواصات خطرا جسيما على العالم لأنها تحمل صواريخ مجهزة برؤوس نووية يمكن أن يؤدي إطلاقها إلى ما لا يحمد عقباه. وتوجد هذه الغواصات بحوزة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، حسب "ناشيونال إنترست".

    وتتصدر غواصات "أوهايو" الأمريكية ترتيب الغواصات القادرة على "إنهاء العالم". وتحمل غواصة "أوهايو" 24 صاروخا يحمل كل منها 12 رأسا حراريا نوويا. وتوجد 9 غواصات من فئة "أوهايو" في المحيط الهادئ بصفة مستمرة، بينما تتواجد 5 غواصات أخرى في المحيط الأطلسي.

    وتعتبر غواصات "أوهايو" قديمة. ولهذا أوجدت الولايات المتحدة بديلا لها. ويعرف البديل باسم "كولومبيا". وتحمل غواصة "كولومبيا" 16 صاروخا من نوع "ترايدينت".

    وتضم قائمة الغواصات الأكثر خطورة غواصات "بوري" الروسية. وتزود كل غواصة "بوري" بـ16 صاروخا من نوع "بولافا" يحمل كل منها 10 رؤوس نووية. ويبلغ مداه 8 آلاف كيلومتر.

    وحلت غواصة "دلفين" الروسية في المرتبة الرابعة بين الغواصات الأكثر خطورة وفقا للمجلة الأمريكية. وتحمل غواصة "دلفين" صواريخ "سينيفا". وجهز كل من صواريخ "سينيفا" بـ4 إلى 8 رؤوس نووية. ويتقدم صاروخ "سينيفا" على صاروخ "ترايدينت" في المدى. ويبلغ مدى صاروخ "ترايدينت" 11547 كيلومترا.

    وحلت غواصة "ياسين" الروسية في المرتبة الخامسة. ويحمل هذه الغواصة من صواريخ "كاليبر" ما يكفي لتدمير جيش كامل. ويبلغ عددها 32 صاروخا. وتستطيع غواصة "ياسين" أن تكتم صوتها إلى حد كبير.

    انظر أيضا:

    "صاروخ هاربون" من غواصة مصرية يدق باب أردوغان
    موسكو... دحض ادعاءات أمريكية بشأن الغواصات الروسية
    الجديد في عالم الأسلحة 2019
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, مجلة, مقال, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook