11:48 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    هجمات إيران على قاعدة عين الأسد الأمريكية (44)
    0 71
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة عبرية النقاب عن حالة تأهب إسرائيلية تخوفا من ضربات إيرانية محتملة.

    وذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، أمس الخميس، أن إسرائيل تتخوف من ضربات إيرانية، خاصة في منطقة الشمال، وتحديدا مدينة حيفا، بعد استهداف إيران لقاعدتين أمريكيتين عسكريتين، منها قاعدة "عين الأسد" في العراق، قبل أيام، بعشرات الصواريخ، في رد انتقامي على اغتيال قائد فيلق "القدس" الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في غارة أمريكية بطائرة مسيرة، فجر الثالث من الشهر الجاري، استهدفت سيارته قرب مطار بغداد الدولي.

    وأكد، آنذاك، الحرس الثوري أن العملية تأتي انتقاما لمقتل قاسم سليماني، وأطلق على العملية اسم "الشهيد سليماني".

    وأفادت الصحيفة بأن الدفاع الإسرائيلية تبحث كيفية التصدي لأي صواريخ إيرانية محتملة، وبأنها تقوم بالفعل بفحص ماهية الصواريخ التي أطلقتها إيران على تلك القاعدتين العسكريتين في العراق، موضحة أنها من نوعين، أهمها صاروخ "فاتح 110"، وهو صاروخ باليستي قصير المدى، يتراوح مداه بين 200 و300 كيلومتر، وهو الصاروخ نفسه الذي استخدمه حزب الله في حرب لبنان الثانية، صيف 2006.

    وأوردت الصحيفة العبرية أن الصاروخ الثاني الذي استخدمته طهران هو "قيام"، ويبلغ ذات مدى متوسط، يقدر بـ 800 كيلومتر، مشيرة إلى أنه من الطراز نفسه الذي استخدمه الحوثيون في الهجوم على منشآت "آرامكو" النفطية السعودية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي - بحسب قول الصحيفة. 

    ونوهت الصحيفة إلى أن ترسانة الصواريخ الإيرانية من أكبر الترسانات الصاروخية حول العالم، وبأن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، يشرف بنفسه على عملية تحديث نظام الصواريخ الحالي، مؤكدة أن مسيرة الصواريخ الإيرانية تشهد قفزة "ثورية". 

    الموضوع:
    هجمات إيران على قاعدة عين الأسد الأمريكية (44)

    انظر أيضا:

    11 معلومة عن قاعدة عين الأسد الأمريكية
    بالوثائق وعلى التلفزيون... الحرس الثوري يستعرض تفاصيل الهجوم على "عين الأسد"
    الأركان الإيرانية: ضرب "عين الأسد" انتصار للمقاومة وأمريكا وقفت عاجزة أمام صواريخنا
    بعد الهجوم الإيراني... 7 معلومات عن قاعدة عين الأسد الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, العراق, إسرائيل, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook