20:24 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    كشفت وكالة أمريكية، اليوم الجمعة، أن الجيش الأمريكي يخطط لنشر قوة عمل متخصصة في المحيط الهادئ قادرة على القيام بعمليات معلومات وعمليات إلكترونية وصاروخية ضد بكين.

    وذكرت وكالة "بلومبرغ" أن القوات الأمريكية المرسلة ستتمركز في الجزر الواقعة بين الفلبين وتايوان، وستقوم بحماية السفن البحرية في تلك المنطقة.

    وبحسب الوكالة، ستكون القوات المسلحة مجهزة بأسلحة قادرة على ضرب أهداف برية وبحرية دقيقة، ومن أبرزها صواريخ فائقة السرعة.

    وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي، ريان مكارثي، في ​مقابلة مع الوكالة: "إن القوات العسكرية ستساعد على شل بعض القدرات التي تمتلكها الصين وروسيا، كما ستقوم بإبعاد مجموعات حاملات الطائرات الأمريكية".

    وأضاف مكارثي إن "خطة نشر مهمة العمل ستتعزز باتفاقية جديدة مع المخابرات العسكرية".

    وتدور النزاعات الإقليمية في بحر الصين، على ملكية جزر باراسيل وسبراتلي، بين الفلبين وبروناي وفيتنام وماليزيا والصين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik