04:11 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال فيكتور سوروتشينكو، المدير العام للجنة الطيران المشتركة، اليوم الجمعة، إن التحقيق الكامل في أسباب حادث سقوط الطائرة التابعة لشركة طيران "بيك آير" بالقرب من ألماتا في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2019، قد يستغرق من عدة أشهر إلى أكثر من عام.

    وقال سوروتشينكو في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، في العاصمة الكازاخستانية، نور سلطان: "على الرغم من زيادة العمل، تظهر الممارسة العالمية أن التحقيق في حوادث الطائرات هذه يستغرق عدة أشهر على الأقل وأحيانا أكثر من عام".

    ووفقا له، فإنه أثناء التحقيق في حوادث الطيران المماثلة بنفس الطائرة التي وقعت في فرنسا في عام 2007 ويوغوسلافيا في عام 1997.

     وقال المدير العام للجنة الطيران المشتركة: "قررت لجنة التحقيق في فرنسا أن سبب الحادث الذي وقع في طائرة فوكر-100 في عام 2007 هو الجليد. وقد طلبنا حاليا الحصول على مواد للتحقيق في حادثة الطائرة لإجراء تحليل مفصل"، مؤكدا أنه بعد تلقي المعلومات، سيتم إجراء مقارنة واستخلاص النتائج.

    وأضاف سوروتشينكو أيضا أن مدة التحقيق تعتمد على عمق وحجم الدراسات اللازمة التي تجري أثناء التحقيق، وكذلك بعض "العوامل الإجرائية".

    وكانت وزارة داخلية كازاخستان قد أعلنت، في وقت سابق، عن سقوط طائرة الرحلة رقم زد 2100، التابعة لشركة طيران "بيك آير" المتجهة من ألماتا إلى نور سلطان، مشيرة إلى أنها فقدت ارتفاعها خلال الإقلاع واخترقت سياجا خرسانيا، واصطدمت بمبنىً مؤلف من طابقين.

    وأعلنت السلطات في مدينة "ألماتا" مقتل 14 شخصا وإصابة 35 آخرين نتيجة تحطم الطائرة، بالقرب من المدينة جنوبي كازاخستان.

    انظر أيضا:

    شركة "بيك أير" تعد بتعويض لأسر ضحايا تحطم الطائرة في كازاخستان
    إيران تعزي بضحايا تحطم طائرة مدنية في كازاخستان
    مصر تعرب عن تعازيها في ضحايا حادثة تحطم طائرة ركاب في كازاخستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook